هكذا تحول صراع حول ثمار التين إلى جريمتي قتل قبيل الإفطار بأولاد افرج

هكذا تحول صراع حول ثمار التين إلى جريمتي قتل قبيل الإفطار بأولاد افرج

اهتز سكان دوار أولاد عجل التابع لمنطقة أولاد افرج قبل مغرب أمس الإثنين، على وقع جريمة قتل مزدوجة ذهب ضحيتها رجل في الخمسينيات من عمره حوالي 40 سنة.   وتضيف يومية « المساء » في عددها ليوم غد الأربعاء 23 يوليوز، أنه قبل مغرب أمس الإثنين، نشب نزاع بين الهالكين حول بعض ثمار التين التي عمد الشاب إلى اقتطافها من حقل الرجل الخمسيني من الذي منعه من القيام بذلك، فدخلا في نقاش حاد قبل أن يستل الشاب سكينا كان يتأبطها ووجه إلى صاحب الحقل طعنات قاتلة في أنحاء مختلفة من جسده وتركه جثة هامدة مضرجة في بركة من الدماء وسط حقل التين.    لم تتوقف الأمور عند هذا الحد، فبعدما بلغ الخبر إلى ابن الهالك حضر إلى ساحة المعركة حاملا سكينا ودخل في عراك دام للانتقام لوالده، حيث وجه إلى القاتل طعنات أردته قتيلا بدوره بمكان الحادث، فيما أصيب ابن الهالك بجروح نقل على إثرها إلى المستشفى الجديد بمدينة الجديدة لتلقي العلاجات تحت حراسة أمنية مشددة.  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.