عراك بين عائلتين ينتهي بمقتل شاب في القنيطرة

عراك بين عائلتين ينتهي بمقتل شاب في القنيطرة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 25 يوليو 2014 م على الساعة 17:13

لقي شاب دقائق معدودات قبل الإفطار أمس الخميس، بمنطقة الساكنية، مصرعه إثر إصابته بضربة قوية أسقطته أرضا بعدما رشق بحجارة في البطن لم تترك له فرصة البقاء على قيد الحياة، لشدة الضربة التي تلقاها من خصمه، حيث تم حمله على متن سيارة إسعاف وهو جثة هامدة إلى مستشفى الإدريسي لمعاينة جثته من طرف الطاقم الطبي الذي أحالها على مستودع الأموات بعدما تبين أن الضحية أزهقت روحه نتيجة الضربة القوية التي تلقاها في غفلة منه. وتضيف يومية « الأخبار » في عددها المشترك ليومي السبت والأحد 25 و26 يوليوز، استنادا إلى مصادر موثوقة، أن فصول هذه الواقعة تعود إلى خلافات تفجرت من جديد بين العائلات التي تم ترحيلها من منطقتي الحنشة والعصام إلى حي الوفا 5، في إطار إعادة إيواء دور الصفيح الذين تم تعويضهم ببقع سكنية مقابل هدم براريكهم القصديرية، حيث سبق للمنطقة ذاتها أن شهدت منذ شهور جريمة قتل بشعة ذهب ضحيتها شاب في مقتبل العمر مما عم من حدة الخلاف بين العائلات، حيث لا زالت قضية وفاة الهالك تخيم على ساكنة الحي، الأمر الذي تطور إلى صراعات قبلية، جعلت دافع الانتقام يراود هذه العائلات بين الفينة والأخرى، وصل إلى حد التنافر بين الأطراف.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة