عيد الضفة الغربية .. قهوة « سادة » وبدون كعك

عيد الضفة الغربية .. قهوة « سادة » وبدون كعك

« عذرا، ضيافتي للعيد هذا العام قهوة سادة وتمر »، بهذه الكلمات تنوي آية عبد الحق، من مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية، أن تستقبل ضيوفها الزائرين بعيد الفطر، تضامنا مع قطاع غزة، جراء استمرار العدوان الإسرائيلي.   وتضيف عبد الحق (ربة منزل) لوكالة الأناضول للأنباء، « في كل عيد كنا نجهز كعك العيد، وأنواعا مختلفة من الحلويات، هذا العيد مختلف، في كل يوم يسقط عشرات الشهداء، هدمت آلاف المنازل »، تتنهد وتكمل « عيدنا نصر المقاومة ».   وأوضحت عبد الحق أنها دعت كل صديقاتها وجاراتها في الحي الذي تسكن فيه إلى اقتصار العيد على الشعائر الدينية، والدعاء لغزة.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.