هكذا تحول سؤال شخص عن منزل عائلة إلى "تشرميل" بين أسرتين بالدار البيضاء

هكذا تحول سؤال شخص عن منزل عائلة إلى « تشرميل » بين أسرتين بالدار البيضاء

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 30 يوليو 2014 م على الساعة 19:39

أحالت عناصر القسم القضائي الخامس التابع لفرقة الشرطة القضائية لمولاي رشيد بالبيضاء أخيرا، على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف متهمين من عائلتين متناحرتين، الأول من مواليد 1987 بجناية محاولة القتل، والثاني رب أسرة بتهمة الضرب والجرح الخطيرين بعد مواجهة مسلحة بين عالتيهما. وقالت مصادر مطلعة، إن العائلتين المتناحرتين تجمعهما قرابة ويقطنان بحي واحد بمجموعة 6 بحي مولاي رشيد، مبرزة أن حدة المواجهة أججها خلاف بينهما يعود إلى 27 سنة مضت، أسفرت عن ضحيتين من العائلتين، الأول بين الحياة والموت بمستعجلات ابن رشد بعد أن أصيب بضربات ساطور، والثاني أصيب بجروح خطيرة بسلاح أبيض في وجهه. وحسب جريدة الصباح في عددها ليوم غد الخميس، فإن المواجهة اندلعت قبل ساعة من الإقطار عندما صادف مرور سيارة بالحي يقودها غريب نجل المتهم الثاتي يصبغ باب المنزل، لتتوقف ويشرع سائقها في استفسار رب الأسرة المنافسة عن عنوان شخص بالحي إذ أثار ذلك حفيظته فاحتج أن السيارة تضايقه في عمله، ليدخل الطرفان في ملاسنات تطورت إلى مواجهة إذ اعتدى الإبن على رب العائلة بفرشة صباغة.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة