محاولة قتل تكشف خبايا الصراع حول 16 مليار من أموال القمامة بالرباط

محاولة قتل تكشف خبايا الصراع حول 16 مليار من أموال القمامة بالرباط

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 11 أغسطس 2014 م على الساعة 18:23

المهندسة جميلة عدي بعد الاعتداء عليها

لم تكن محاولة القتل التي تعرضت لها المهندسة جميلة عدي ببلدية الرباط، سوى الجزء الظاهر، من جبل جليد تختفي تحته حقائق صراع شرس، حول كعكة مالية تتجاوز قيمتها 16 مليار سنتيم من هي مجموع ما تدفعه المدينة مقابل جمع نفاياتها.  وتضيف يومية « المساء » تحقيق لها، تورده في عددها ليوم غد الثلاثاء، 12 غشت، أن طريقة تداول جزء من هذه الملايير كمداخيل وأرباح كان أمرا مسكوتا عنه، قبل أن تنكشف بعض الخيوط مع رحيل شركة فيوليا الفرنسية، بعد أن تم تجميد العمل بدفتر التحملات لصالح صفقة خرجت من ولاية الرباط سنة 2012 عن طريق التفاوض فقط، ما فجر صراعا غير مسبوق مع مسؤولين بالبلدية، اعتبروا أن الأمر تم « خارج القانون » و »تحوم حوله شبهات كثيرة »، وهي المخاوف ذاتها التي تجددت في الآونة الأخيرة مع اقتراب الإعلان عن طلب عروض جديد. وإلى الآن ما زال الغموض يكتنف مسار التحقيق الذي بوشر في الاعتداء الإجرامي الذي تعرضت له المهندسة بواسطة مدية من قبل شخص ألحق بها جروحا خطيرة على مستوى الوجه واليد، وحاول الفرار باتجاه سيارة رباعية الدفع كانت تنتظره، غير أن المارة سيطاردونه ليتم اعتقاله وحجز سلاح أبيض وعبوة مسيلة للدموع كانت بحوزته.  هذه الجريمة وقعت قبل أربعة أشهر، ومسار البحث والتحقيق جعل عددا من المستشارين بالبلدية يطالبون في وقت سابق والي المدينة بالتدخل، مع إحالة البحث على الفرقة الوطنية من أجل استجلاء جميع خباياه، بعد أن اتضح حسب التصريحات التي قدمها المعتقل أنه كلف بمهمة الانتقام من المهندسة بعد رصد اختلالات كثيرة تورطت فيها شركة التدبير المفوض، ما أفضى إلى تغريمها مبالغ مالية كبيرة.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة