الطفل"مقدم السربة" الذي لم يرْض بغير قيادة "خيالة" في سن والده منصبا | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الطفل »مقدم السربة » الذي لم يرْض بغير قيادة « خيالة » في سن والده منصبا

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 21 أغسطس 2014 م على الساعة 18:50

ما كان الدور يأتي على فرقته، حتى تصطف الجموع مترقبة منتظرة إطلالة أصغر فارس يقود فريقه من الخيالة الذي يصل عددهم إلى 12 فارسا… أغوته الهواية فانتزعته من صفوف الصغار، ورمت به إلى السير جنبا إلى جنب مع من يعدون في سن والده… لم يتجاوز العقد الأول من العمر.. ورغم ذلك لم يرْض بغير القيادة منصبا، يتبوأها بين أهله وأفراد أسرته من فرسان « سربة » الجوالة التي تتكون من أخواله وأبناء عمومته.. وتضيف يومية « الأحداث المغربية » أنه قبل عامين تم رفض مشاركة فرقته…لأن منظمي مهرجان الفروسية رفضوا مشاركته خوف عليه، وتحقيقا لسلامته… لذلك امتنعت الفرقة بأكملها عن المشاركة… وقبل أزيد من أسبوع أعدت الفرقة العدة، وحملت خيولها، لتستقر بإحدى خيام مهرجان دار بوعزة، دون أمل في المشاركة، لكن إصرارا من بعض المنظمين حقق الأمنية وجعل فرقة أصغر الفوارس تحظى بالمشاركة، وتنال نصيبها من المتابعة… متابعة « الطفل الفارس » الذي يقود « سربة » خيالة من الرجال… لم يكن أبوه فارسا، ولا أُغْرِم بركوب الجياد،ولكن الفارس الصغير « عبد الواحد فرحي » الذي يبلغ من العمر 9 سنوات، ورث حب الفروسية من أخواله ومن جده.. وهو ابن للسابعة ركب الخيول، وفي سن التاسعة قدمته « السربة »، ليكون قائدها، أو « علامها » بلغة الفرسان. ينتمي الفارس الصغير « عبد الواحد فرحي » إلى « دوار الجوالة » التابع لبلدية حد السوالم، والذي يقع بمحاذاة السوق الأسبوعي.. هنا بهذا المكان تشبع بهواية الفروسية،وتمرس على ركوب الجياد التي يملكها أفراد أسرته.. ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة