نحروه من العنق ولم يجد من يرتق جروحه بالمستشفى

نحروه من العنق ولم يجد من يرتق جروحه بالمستشفى

« غرزة واحدة باركا عليك »، عبارة تلخص التعامل « الجاف »، الذي لقيه شاب توجه ليلة الخميس الماضي، إلى مستشفى مولاي عبد الله بالمحمدية لرتق جروحه الخطيرة، التي أصيب بها في عنقه جراء اعتداء تعرض له بحي الوفاء حوالي الساعة العاشرة ليلا من طرف عنصري عصابة إجرامية.  ووفق ما تورده يومية « الأحداث المغربية » في عددها ليوم غد الثلاثاء 2 سبتمبر، فقد وجد الشاب نفسه بقسم المستعجلات في مواجهة ممرضة وحيدة بدون أدوية ووسائل العلاج حسب قوله، حيث اكتفت بتقطيب جرحه بغرزة واحدة فقط لتطالبه بالعودة في الغد، بسبب غياب ممرضين وانعدام الأدوية ووسائل العلاج، والسبب يعود حسب بعض المصادر إلى غياب العديد من الأطباء والممرضين الذين خرجوا في إجازتهم السنوية أو بسبب إجازة مرضية.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.