انتحار أستاذ بفندق بسيدي بنور

انتحار أستاذ بفندق بسيدي بنور

وضع أستاذ بمدينة سيدي بنور حدا لحياته داخل الفندق الوحيد المتواجد بالمدينة، حيث كان الضحية يعمل أستاذا للتعليم في الثانوية التاهيلية علال بن عبد الله في سيدي افني، وهو أب لطفلين قد استأجر غرفة لمدة أربعة أيام في الفندق الوحيد المتواجد بالمدينة، لكن اختفاءه عن الأنظار منذ حلوله بالمكان جعل مسير الفندق يشك في أمره، ما دفعه إلى إخبار مصلحة المداومة التابعة للمنطقة الإقليمية لأمن سيدي بنور. وانتقلت عناصر أمنية لعين المكان لتقتحم الغرفة بتعليمات من وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بسيدي بنور، لكن المفاجأة حسب ما تورده « صحيفة الناس » في عدد يوم غد كانت صادمة بكل المقاييس، حيث عثر على الأستاذ جثة متدلية من عنقه بواسطة حبل، وأضافت أن الجثة كانت في مرحلة متقدمة من التحلل، ما يفيد ان الواقعة قد جرت منذ أيام.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.