تباشر عناصر من الدرك الملكي بـ »خميس متوح » التابع لدائرة أولاد افرج بإقليم سيدي بنور عمليات البحث عن متهم في قضية تتعلق بـ « اختطاف واحتجاز فتاة لمدة ثمانية أيام واغتصابها بعد أن قام بتخديرها حسب الشكاية الذي توصل بها جهاز الدرك الملكي.   واستنادا إلى مصادر « فبراير.كوم » فإن الفتاة التي وضعت شكاية للدرك الملكي رفقة أبيها تنحدر من دوار البغولة ، ذهبت كالعادة إلى أحد الدواوير التابع لجماعة سيدي علي بن يوسف (أولاد زيد) للعمل في جني التين، إذ قام أحد شباب المنطقة بتخديرها وأخذها إلى وجهة مجهولة واغتصابها، والاحتفاظ بها من فاتح هذا الشهر إلى غاية يوم أمس الاثنين، حيث أطلق سراحها بعد أن عجزت عائلتها عن إيجاد مكانها أو معرفة ظروف اختفائها. وتقول شكاية الفتاة دائما، أنها عادت فور إطلاق سراحها إلى منزلها وحكت لوالديها تفاصيل الواقعة، قبل أن يأخذها والدها إلى المركز الصحي بأولاد افرج لإخضاعها للفحوصات اللازمة والتأكد من صحة تعرضها للاغتصاب، حيث حصل على تقرير طبي يثبت وجود علاقة جنسية حديثة مع فقدان العذرية.  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.