العروس التي توفيت ليلة دخلتها بكلميم!!

العروس التي توفيت ليلة دخلتها بكلميم!!

استخرجت عناصر الشرطة العلمية والتقنية التابعة لسرية الدرك الملكي بكلميم، صباح امس الثلاثاء جثمان العروس التي توفيت ليلة دخلتها، من أجل إخضاعها للتشريح الطبي بمستشفى الحسن الثاني بأكادير، لمعرفة الأسباب الحقيقية للوفاة بعد مضي قرابة 8 أشهر، من دفنها بمقبرة « ركيبة سيدي ابراهيم » بالجماعة القروية لبيار الواقعة على بعد 45 كلم غرب مدينة كلميم.  ووفق ما تورده يومية « الأخبار » في عددها ليوم غد الخميس 10 شتنبر، فقد أفادت مصادر مطلعة أن عناصر الشرطة العلمية والتقنية التابعة لسرية الدرك الملكي بكلميم، وتنفيدا لتعليمات الوكيل العام للملك باستئنافية أكادير، قامت بحضور ممثلي السلطات المحلية والوقاية المدنية، باستخراج جثمان العروس، من أجل إخضاعها للتشريح الطبي بمستشفى الحسن الثاني بأكادير، بناء على شكاية تقدمت بها عائلتها.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.