هكذا يفسخ "الممسوسون" السحر ويبطلون مفعوله في شاطيء صخري قرب أزمور

هكذا يفسخ « الممسوسون » السحر ويبطلون مفعوله في شاطيء صخري قرب أزمور

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 17 سبتمبر 2014 م على الساعة 16:07

مع حلول كل موسم صيف تشتد زيارة الناس الى شاطئ « حجرة بيبور » الذي يوجد بالقرب من مدينة أزمور في اتجاه مدينة الجديدة، على بعد خمسة كيلومترات جنوب شاطئ الحوزية، يذهبون إليه من أجل التطهر والعلاج، ويكاد سكان هذه المنطقة يتفقون جميعهم، بأن لهذا الشاطئ أسراره التي تعالج الكثير من حالات المس بالجن، وبعض الأمراض التي عجز الأطباء عن مداواتها.   وحسب يومية الأخبار في عددها ليوم غد، يزور الشاطئ الرجال والنساء على حد سواء، بهدف فسخ السحر وإبطال مفعوله، ويستعملون في ذلك المجامر والبخور، وبشكل أساسي أمواج البحر لتحقيق المبتغى، مع العلم أنه لا يوجد أي شيء تمارس في ظله هذه الشعائر السحرية، فليس هناك سوى صخور البحر التي تتعرى وتعود لتتغطى بلحاف أمواج البحر وقت الجزر.   والمسحور حسب المعتقد، يسبح بهذا الشاطئ لأن ماءه يفك السحر، وتفرض طقوس « التفوسيخ » بأن يسبح في سبع موجات، وأن يصب الماء على رأسه مع القول بأعلى صوته : »الأولى باسم الله، والثانية يفتح الله، والثالثة الله يقضي الغرض والله يطلق السراح »، ويقوم بعدها بخلط مادة « الفاسوخ » « والعرعار » ليستحم بها.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة