الفايسبوك.. قالوا عن أزمة "القصر" وبنعبد الله - فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الفايسبوك.. قالوا عن أزمة « القصر » وبنعبد الله

  • جمال   العبيد
  • كتب يوم الأربعاء 14 سبتمبر 2016 م على الساعة 11:33
معلومات عن الصورة : بنعبد الله

لم تهدأ بعد عاصفة التعليقات على « فيسبوك » التي أطلقها بلاغ الديوان الملكي الذي وصف تصريحات أمين عام حزب التقدم والإشتراكية نبيل بن عبد الله ب « التضليل السياسي »، نافيا صحة ما جاء على لسان هذا الأخير في حوار مع أسبوعية « الأيام ».

وكان نبيل بن عبد الله قد أوضح في الحوار ذاته أن المشكلة ليست في حزب « الجرار »، وإنما في الجهة التي تقف خلفه، في إشارة إلى مستشار الملك فؤاد علي الهمة، الذي يجسد بحسب تعبيره، « التحكم ».

ويواصل بلاغ الديوان الملكي الذي دافع عن براءة المستشار الملكي فؤاد علي الهمة من التهم التي وجهها إليه نبيل بن عبد الله حصد المزيد من ردود الأفعال على الكوكب الأزرق، وكتب أحد الفيسبوكيين في تعليق على كلام نبيل بن عبد الله في حق الهمة أن « التحكم » أصبح بمثابة تلك الشماعة التي يعلق عليها كل سياسي فشله، والمقصود بكلامه أن بعض القيادات السياسية من أمثال بن عبد الله وبنكيران تحاول جاهدة التغطية على فشلها في تحقيق آمال المغاربة من خلال تحميل « التحكم » مسؤولية عرقلة الإصلاحات التي تسعى إلى تنفيذها خدمة للصالح العام.

وفي نفس السياق، اعتبر فيسبوكي آخر أن الديوان الملكي قدم حملة انتخابية سابقة لأوانها لحزب « الكتاب » على بعد أسابيع معدودة من الإنتخابات التشريعية المقررة يوم السابع من أكتوبر المقبل، حيث كتب في تدوينة تفاعل بها مع الموضوع: « بلاغ الديوان الملكي في مواجهة نبيل بن عبد الله أحسن حملة انتخابية لحزب التقدم والاشتراكية لم يكن ليحصل عليها ولو بالملايين. دابا كلشي كيهضر على شكون وكيفاش وعلاش ».

وكثيرة هي التدوينات التي حاولت النظر إلى بلاغ الديوان الملكي من زاوية أبعادها السياسية، ومنها مثلا ما جاء على جدار أحد رواد الفضاء الأزرق: « توبيخ الديوان الملكي للحاج نبيل بن عبد الله، يدخل في إطار ضرب عصفورين بحجر واحد، الأول في شخص الأمين العام وليس الحزب على حد تعبير البيان، والثاني باقي الأمناء العامون للأحزاب الأخرى، بما فيها العدالة والتنمية وحزب الإستقلال… ».

loading...
loading...

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة