فيتو القصرعلى بوليف بعد رفعه عن الرميد

فيتو القصرعلى بوليف بعد رفعه عن الرميد

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 31 ديسمبر 2011 م على الساعة 22:29

محمد نجيب بوليف

يبدو أن الدور جاء على نجيب بوليف المرشح لوزارة المالية، بعد تحفظ القصر الملكي على استوزار مصطفى الرميد في وزارة العدل ضمن التشكيلة الحكومية المقبلة.  فقد علم موقع « فبراير.كوم » من مصادر جد مطلعة على مجرى المفاوضات في كواليس القصر، أن مستشاري الملك محمد السادس أبدوا تحفظا كبيرا على نجيب بوليف كوزير للاقتصاد والمالية، وأن التفكير جار لاستبداله بشخص آخر من الحزب. لكن، قبل ذلك هناك اقتراح جاء به مستشاروا الملك يقضي بتقسيم وزارة الاقتصاد والمالية الى وزارتين: الأولى هي وزارة الموازنة والثانية هي وزارة الاقتصاد والمالية.  وأكدت مصادر من حزب العدالة والتنمية أن عبد الإله بنكيران لم يبد نفس الحماسة والتصلب في الدفاع عن نجيب بوليف كما فعل مع مصطفى الرميد طيلة خمسة أيام من المفاوضات مع القصر. وكأن متاعب بنكيران مع مخاض حكومته لا تنتهي بل ستزداد، لأن هناك أكثر من اتجاه في السلطة لا يريد لتجربته أن تنجح خاصة بعد تراجع قوة حركة 20 فبراير بعد انسحاب جماعة العدل والإحسان منها قبل أسبوعين.    

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة