اليوسفي: أنا بخير مجرد إنهاك وراء انتقالي إلى كان | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

اليوسفي: أنا بخير مجرد إنهاك وراء انتقالي إلى كان

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 11 يناير 2012 م على الساعة 20:13

عبد الرحمان اليوسفي والملك الراحل الحسن الثاني

تابع عبد الرحمان اليوسفي ذكرى رحيل عبد الرحيم بوعبيد بكثير من الإهتمام، وقد طمئن كل من اتصل به من رفاقه وأصدقائه في الحزب أو خارجه أنه بخير، حسب ما أكدت لـ »فبراير.كوم » مصادر مقربة من عبد الرحمان اليوسفي نفسه. فحسب نفس المصادر، مجرد إنهاك وفحوصات طبية روتينة، هي التي كانت وراء تنقله وزوجته إلى مدينة « كان » الفرنسية، التي جرت العادة أن يترددا عليها كمدينة تسحرهما، وأن يقضيا بها كلما انتقلا مدة قد تتجاوز الشهرين أحيانا. ويذكر أن عبد الرحمان اليوسفي الذي كان سيشارك في إحدى الأنشطة الجمعوية اعتذر الأسبوع المنصرم، لأن عياء ألم به وهو الرجل الذي تجاوز الثمانون سنة. لكنه، لازال حريصا على ممارسة كل طقوسه القديمة، وفي مقدمتها المشي والمطالعة، وتتبع الأحداث عن كثب، والأكثر من هذا وذاك لازال وفيا للصمت والكثمان. فقد كتب الكثير عن مذكراته التي قد يكون كتبها أو بصدد إنهائها، أما هو فلازال مصرا على تحفظ رجل الدولة الذي خبر الكثير من الأسرار، والتزام هدوء السياسي الذي ابتعد عن الحزب وعن كل الأنشطة السياسية، وأغلب تحركاته الأخيرة ذات طابع إجتماعي، كان أكثرها بروزا ظهوره لمساندة العمل الذي تقوم به جمعية « ماتقيش ولدي » للتصدي لكل أشكال استغلال الأطفال جنسيا.   

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة