الرميد يقبل رأس سلفه الناصري في وزارة العدل

الرميد يقبل رأس سلفه الناصري في وزارة العدل

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 12 يناير 2012 م على الساعة 20:28

وزير العدل وسلفه في بيت الأستاذ شهبي في حفل العشاء

حدث ذلك، حسب مصادر »فبراير.كوم »، في حفل العشاء الذي جمع أعضاء مجلس هيئة المحامين وجميع النقباء السابقين في الدار البيضاء.  قال الرميد أن عمله لن يَجٌب ما قبل الناصري، ولن يمس بأي من القوانين والإجراءت التي اتخذها سلفه في وزارة العدل، لأنه يعتبره واحدا من أبرز وأنزه وزراء العدل الذين تعاقبوا على هذا المنصب، وأثنى الرميد على المحامي الذي عرف بمحامي البلاط، بحكم تأبطه للكثير من الملفات باسم القصر، سواء على عهد الملك الراحل، كما عليه الحال مثلا بالنسبة للدعوى التي رفعها الحسن الثاني ضد لوموند، أو في عهد الملك محمد السادس، في الدعوى التي رفعتها مثلا أم الملك في قضية نصب واحتيال الشهيرة بكدية مراكش، أو في قضايا وملفات أخرى.. في العشاء نفسه، رد الناصري بكلمات زادت العشاء حميمية، إذ قال للرميد بالحرف:«أنا رهن إشارتك السيد الرميد، وإذا احتجت أي استشارة أو توضيح أنا في الخدمة » وفي هذه اللحظة بالذات، ترجل الرميد وقبّل رأس الأستاذ الناصري، الوزير السابق. تفادى الحاضرون في العشاء إثارة الملفات السياسية الملتهبة، الذي دعا إليه النقيب محمد شهبي السبت 7يناير2012، بمناسبة الإحتفاء بتعيين الرميد وزيرا للعدل، واقتصروا الحديث على مهنة المحاماة، وبدا على بعضهم علامات الفخر، لتوالي اختيار وزير العدل من هيئة المحامين بالدار البيضاء.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة