رفيقات لبنعبد الله رفضن الاستوزار في حكومة بنكيران

رفيقات لبنعبد الله رفضن الاستوزار في حكومة بنكيران

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 16 يناير 2012 م على الساعة 14:27

نبيل بنعبد الله

  علم موقع « فبراير.كوم » أن رفاق بنعبد الله رشحوا رفيقتين للاستوزار في الحكومة الجديدة، إلا أنهما رفضتا الطلب بدعوى التفرغ لمهامهما المهنية والحزبية، كما علم الموقع أن نزهة الصقلي لم تكن من ضمن الرفيقات التي اقترحهم الحزب.   ويتأسف حزب التقدم والاشتراكية المشارك في الحكومة الجديدة عن المشاركة الضعيفة للمرأة في هذه الحكومة. وليست هذه مزحة ولكنها الحقيقة التي كشف عنها الرفاق في بلاغ للديوان السياسي المجتمع بتاريخ 11 يناير الجاري، وتقول إحدى فقرات هذا البلاغ : »يعرب الديوان السياسي عن أسفه البالغ على التمثيلية غير المنصفة للنساء في تشكيلة الحكومة الجديدة ». ليست هذه هي الحقيقة المثيرة التي جاءت في البلاغ، بل إن رفاق نبيل بن عبد الله الذين شاركوا في مفاوضات تشكيل هذه الحكومة – والتي توجد فيها امرأة واحدة – يدعون إلى ما يشبه تعديلا حكوميا في أقرب الآجال، حيث تقول نفس الفقرة من البلاغ أن الحزب: »يدعو أحزاب الأغلبية إلى تدارك هذا الاختلال في أقرب الأوقات، بما يعزز المكتسبات الديمقراطية والسياسية التي تحققت لفائدة المرأة المغربية في سياق المجهودات المتواصلة، لتجسيد مضامين المشروع المجتمعي الديمقراطي الحداثي الذي تشهده بلادنا ».  كما تجدر الإشارة إلى أن العدالة والتنمية كان سيقترح سيدتين للاستوزار بدل واحدة (بسيمة الحقاوي)، إلا أن مسطرة الترشيح والحسم التي اتبعها الحزب هي التي تحكمت في النتيجة المعروفة.      

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة