أخوال الملك يمشون في جنازة محمد رويشة+فيديو | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

أخوال الملك يمشون في جنازة محمد رويشة+فيديو

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 18 يناير 2012 م على الساعة 15:23

جنازة الراحل محمد رويشة

مشى أخوال الملك محمد السادس، في جنازة محمد رويشة التي قدر عدد مودعيه إلى مثواه الأخير، عشرون ألف، وقد فضلوا التواري والذوبان وسط جمهور المعزين. ومعلوم أن أخوال الملك، سواء تعلق الأمر بجمال أمحزون أو حسن أمحزون أو باقي المقربين من الأميرة للا لطيفة أم الملك محمد السادس، لازالوا مستقرين في خنيفرة، وأن أخوال الملك كانوا يكنون للراحل الكثير من التقدير والإحترام والإعجاب بفنه، وإن كان الراحل محمد رويشة قليل التردد على بعض الحفلات الخاصة التي ينظمونها. وقد كان في مقدمة المسؤولين الذين حضروا الجنازة، وزير الثقافة أمين الصبيحي، ووفد من المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، وقد ووري جثمانه الثرى بعد أداء صلاة الجنازة عليه في المسجد الكبير في مدينة خنيفرة، التي أحبها ورفض أن يغادرها لأي سبب. قال محمد رويشة في برنامج « في الذاكرة » الذي تبثه القناة الأولى، أنه رفض في إحدى المناسبات أن يدير بظهره للجمهور، وأنه رفض اختيار زواية خشبة المسرح باتجاه ست مسؤولين سامين يحضرون حفله الموسيقي، وبرر ذلك في نفس الحلقة بأنه لا يمكن التنكر لجمهوره لأن ست مسؤولين يحبون سماع صوته، في إشارة واضحة، إلى أنه ما على المسؤولين الستة إلا أن يختاروا كراسي تكون وجهتها نفس وجهة خشبة الجمهور.  إذ قال بالحرف:«وجههوا الخشبة لستة ديال المسؤوولين، ونساوا بلي حنا الفنانين عندنا الجمهور ديالنا. ذاك النهار قبلوا الفنانة يغنيو لستة ديال المسؤولين. أنا مقبلتش. غيرت خشبة المسرح وغنيت لثلاثين ألف لي جات ..أحب من أحب وكره من كره.. » كان الراحل يجيد العزف على « الاوتار »، ويحسن اختيار الزمان والمكان الذي يقول فيه لا حينما يقتضي الأمر ذلك.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة