عاجل:المخابرات تغلق أشهر المواقع لرفع الملفات والفايس بوك ويوتوب والتويتر مهدد | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

عاجل:المخابرات تغلق أشهر المواقع لرفع الملفات والفايس بوك ويوتوب والتويتر مهدد

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 21 يناير 2012 م على الساعة 12:07

المخابرات تطلق رصاصة الرحمة على أشهر مواقع تحميل الملفات

أغلقت المخابرات الأمريكية « Megaupload »، وهو واحد من أشهر المواقع المخصص لهذا الغرض لتحميل الملفات عبر الانترنت، وذلك بعد صدور قانون أمريكي يحارب القرصنة. كيف حدث ذلك؟ وما حقيقة هذا الإغلاق؟ « فبراير.كوم » تقرأ لكم وثيقة المخابرات الأمريكية، التي تكشف عن جزء من المستور.   بدأ كل شيء حينما اتهمت وزارة العدل الأمريكية المسؤولين عن موقع MEGAUPLOAD بانتهاكات واسعة  لحقوق الملكية الفكرية على الانترنت. وقد أربكت أنباء عن وضع المخابرات الأمريكية يدها على باقي المواقع الإلكترونية، الكثير من عشاقها، لاسيما الفايس بوك والتوير، وجوجل. فما الذي حدث مع Megaupload »؟ إذ اتهمت النيابة العامة بولاية فرجينيا الغربية 7 أفراد وشركتين بإدارة مقاولة إجرامية منظمة، تزعم النيابة أنها مسؤولة عن القيام بقرصنات على المستوى العالمي لأنواع مختلفة من المحتوى الرقمي، تقوم بها أساسا عبر موقع MEGAUPLOAD ومواقع مرتبطة به. وحسب مكتب التحقيقات الفدرالية، « اف. ب. آي » ووزارة العدل الأمريكية، فإن نشاط هؤلاء الأفراد أدر عليهم أرباحا فاقت 175 مليون دولارا، وسبب أكثر من نصف بليون دولار من الخسائر للشركات المتضررة من انتهاك حقوق ملكيتها الفكرية. وتعد هذه القضية من أكبر قضايا انتهاكات الملكية الفكرية في الولايات المتحدة الأمريكية، ورفعها يهدف بالأساس إلى محاربة سوء استعمال الانترنت، بما يجعله يؤدي إلى اقتراف وتسهيل اقتراف جرائم الملكية الفكرية.  وكانت الشركتان (  Megaupload Limited و Vestor Limited) والمتهمون السبعة قد اتهموا من طرف النيابة العامة بولاية فرجينيا الغربية في 5 يناير الماضي بالتواطؤ، من أجل كسب المال بطرق غير مشروعة، والتواطؤ على انتهاك حقوق الملكية الفكرية، والتواطؤ من أجل غسل الأموال. وحسب قانون حماية الملكية الفكرية المعمول به حاليا في أمريكا، يواجه كل واحد من المتهمين عقوبات تصل إلى 20 سنة سجنا نافذا في حالة ثبوت تهمة التواطؤ من أجل كسب المال بطرق غير مشروعة، و5 سنوات حبسا نافذا في حال ثبوت تهمة التواطؤ من أجل انتهاك حقوق الملكية الفكرية، و20 سنة سجنا في حال ثبوت تهمة غسل الأموال. وحسب وثيقة الاتهام فإن الشركة الإجرامية يقودها كل من « كيم دوكتوم » و »آكا كيم شميتز » و »كيم تيم جيم فيستر »، إضافة إلى متهمين آخرين من بلدان ألمانيا وهولندا وإستوانيا ونيوزيلاندا وتركيا، بينهم مصمم فني للمواقع، ومبرمجين ومدير تقني ومدير تسويق ومدير تطوير المؤسسة.  وتبعا للوثيقة ذاتها، فإن الشركة عملت طيلة الخمس السنوات الماضية على إعادة إنتاج وتوزيع الأعمال المحفوظة (الخاضعة لحقوق الملكية الفكرية) على مستوى عالمي وبأحجام ضخمة، منها الأفلام والموسيقى والكتب الرقمية والبرمجيات الخاصة بالاقتصاد والترفية. وقد عمل المتواطؤون في هذه المؤامرة العالمية الكبرى حسب بلاغ وزارة العدل، على تحفيز المستعملين لرفع المحتويات الأكثر شعبية إلى موقع MEGAUPLOAD، وكذلك على تشجيع المواقع التي تعتمد في إنتاج محتواها على مساهمات الجمهور، والمعروفة أيضا بــ »المواقع المنتجة من طرف الجمهور » UGW، عبر تحويل مكافآت ومبالغ مالية لحساباتهم البنكية. وقد بدأت التحقيقات وقادها كل من الـ »في بي آي » ومركز تنسيق حقوق الملكية الفكرية الوطنية (IRP Center). وقد تلقت الـ »في بي آي » مساعدة ومعلومات مهمة من عدة أجهزة أمنية وقطاعات حكومية في الدول، التي ينحدر ويعيش فيها أفراد الشبكة التي تدير المقاولة، من أهمها المساعدة المقدمة من شرطة نيوزيلندا ووكالة الجنايات المالية النيوزلاندية، ووزارة العدل الهولندية ووزارة العدل الصينية.  وتعتبر هذه القضية حسب بلاغ وزارة العدل، جزءا من مجهودات أكبر تبذلها الفرقة المعنية بشؤون الملكية الفكرية (IP Taskforce) داخل وزارة العدل لوقف سرقة الملكية الفكرية، وتنسيق الجهود بين الولايات، وتعزيز الجهود المتبادلة مع أهم الشركاء الصناعيين للولايات المتحدة الأمريكية للحد من الظاهرة. يبدو أن ما وراء التضييق على القرصنة وحماية الملكية الفكرية، انزعاجا كبيرا مما ينشر ومتى ينظر وطبيعته!

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة