"اعطوني حقي ولا قتلوني" وعاش الشعب" أبرز شعارات مسيرة التشارك | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

« اعطوني حقي ولا قتلوني » وعاش الشعب » أبرز شعارات مسيرة التشارك

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 22 يناير 2012 م على الساعة 17:14

« اعطوني حقي ولا قتلوني » ابرز شعارات مسيرة التشارك

بعد الحي المحمدي، سيدي مومن، درب السلطان…مرة أخرى تبرز على السطح الشعارات الإجتماعية في حي التشارك هذه المرة في مسيرة 22 يناير 2012.  « علاش جينا واحتجينا حيت المعيشة غالية عالينا » « جوج بيوت وكوزينة والما والضو غالي علينا » اومعناش دار الشباب..والحق في السكن، والمساواة الآن..  ورددت أكثر من مرة أغنية ناس الغيوان:عايشين عيشة الدبانة في البطانة، واش من فرق بين أنت وأنت وأنا  ما هموني غير الرجال اللي ضاعو ما هولوني غير الصبيان مرضوا أو جاعوا.. » لكن، يبقى أبرز الشعارات الذي رفعه الكبار مثلما وضع بين أيدي أطفال وطفلات ليحملنه، ذلك الذي يطالب إما بالحصول على الحقوق الأساسية من سكن، صحة، تعليم، تشغيل.. أو مطالبة الدولة بقتلهم، وهو الشعار الذي أخاف بعض المشاركين في المسيرة نفسها، اذ اعتبرنه دعوة إلى مزيد من حالات الانتحار بالحرق أو باستعمال أساليب أخرى، في وجه كل الذين سدت الأبواب في وجوههم. بحيث نادت بعض الأصوات الفبرايرية إلى ضرورة دعوة العاطلين وكل اليائسين إلى التوقف عن اللجوء إلى الأشكال الانتحارية، وفي مقدمتها إحراق الذات، أولا لأنها ليست حلا، وثانيا:بالنظر إلى فاجعيتها، وثالثا لكونها تحصد الكثير من الأرواح وتزيد من اعداد المعاقين، وتكلف عائلاتهم مزيدا من المآسي والإرهاق المادي والمعنوي. إذ فتح شعار »اعطوني حقي ولا قتلوني » نقاشا في صفوف بعض الفبرايريين، وضرورة التشبت بالحياة، واختيار أشكال أخرى سلمية للاحتجاج بعيدا عن احراق الذات او الانتحار بمختلف أشكاله. في نفس الإطار، تردد شعار »عاش الشعب وموت يا مخزن » وقد ارفق كشعار بصور أحد المعطلين الذين اضرموا النار في أجسادهم امام وزارة التربية الوطنية، بحيث غلب على المسيرة شعارات التضامن مع المعطلين الذين أحرقوا أنفسهم، ومن خلال تزايد عدد حاملي لافتة « عاش الشعب »، وجهت الكثير من رسائل التضامن إلى المهدي، الذي اعتقل وفي يديه شعار « عاش الشعب » من قلب الملعب في العاصمة الرباط.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة