!الحكومة تراجع معدل النمو إلى 4.2 بدل 5.5

!الحكومة تراجع معدل النمو إلى 4.2 بدل 5.5

  عادت الحكومة، مرة أخرى، لمراجعة نسبة النمو الاقتصادي التي تريد تحقيقها. كانت البداية بـ7 في المائة التي التزم بها حزب العدالة والتنمية في برنامجه الانتخابي، ثم أصبحت 5.5 في المائة في التصريح الحكومي الذي قدمه عبد الإلاه ابن كيران أمام غرفتي البرلمان في الأسبوع الأخير من الشهر الماضي، وها هي اليوم تنزل النسبة إلى 4.2 في المائة فقط لهذه السنة، كما جاء في الالتزام الجديد للحكومة في أول مجلس لها بعد الحصول على ثقة البرلمان الذي عقد صباح الخميس 2 فبراير الجاري! والمثير في هذه التراجعات التي لا تقل أهمية في لغة التنمية الاقتصادية، هو ما جاء في تبرير وزير الاقتصاد والمالية، والذي قال إن السبب يعود إلى الأزمة العالمية وتأثيراتها على الشريك الأوربي الاستراتيجي للبلاد، وهي نفس التحديات التي سبق التنبيه إليها من طرف مختلف المعنيين من أحزاب وفعاليات مجتمع مدني ودراسات أيضا.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.