لوران يتخلى عن نشر مذكرات الحسن II وينبش في ثروة الملك محمد السادس

لوران يتخلى عن نشر مذكرات الحسن II وينبش في ثروة الملك محمد السادس

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 13 فبراير 2012 م على الساعة 10:42

فجأة، تخلى الصحافي الفرنسي ايريك لوران عن نشر مذكرات الحسن الثاني، وأعطى الأولوية لكتاب سيصدره مع محررة كتاب »حاكمة قرطاج » كاترين كاراسيي. فقد تتبع المغاربة في أكثر من حوار أن لوران كان قد تفرغ منذ سنوات لتفريغ الأشرطة التي كان قد منحها إياه الملك الراحل الحسن الثاني، وهي عبارة عن مذكرات سنح له الحسن الثاني فرصة تسجيلها ما بعد نشر كتاب مذكرات ملك، الذي كان عبارة عن مذكرات للحسن في صيغة سؤال جواب، وقد كانت بمثابة رد على كتاب جيل بيرو أو كتاب: »صديقي الملك ». فقد علمت « فبراير.كوم » أن اريك لوران أرجأ مشروع كتابه عن الحسن الثاني، ويستعد مع الصحافية كاترين  لإصدار كتاب سيتعرض بالأساس إلى الثروة الملكية، وما سبق أن تدوول سابقا في مجلة فوربيس الأمريكية التي صنفت الملك ضمن أثرياء العالم، وبما أن الكتاب سيتعرض للثروة الملكية، فإن اسم بعض من رجالات الهولدينغ الملكي « سيجر » ستتم إثارته، وعلى رأسهم منير الماجيدي مدير الكتابة الخاصة للملك ومسير الثروة الملكية. فما الذي يخفيه كتاب وضع صاحبه في القمطر كتابا كان قد أوشك على نهايته ليفتح صفحات كتاب آخر؟  من جهة، بالنسبة للمقربين من البلاط، فإن الكتاب لا يخرج عن تصريف بعض المواقف العدائية لجهات غير معلومة، ومن جهة أخرى قد يكشف الكتاب عن جزء من خيوط شبكة العلاقات المالية بين الرباط وباريس، وقد يحمل بالنسبة للمتتبعين للثروة الملكية جديدا عن الهولدينغ الملكي، الذي تخلص من الكثير من الشركات التي كانت تنتج مواد ذات طبيعة اجتماعية كالزيت والسكر واستعداده لتفويت أخرى تدخل في نفس السياق، تأهبا للاستثمار في قطاعات ذات أبعاد استراتيجية من بينها الطاقة، لكن دون أن يكون لها أي علاقة مباشرة بمواد ذات الصلة بصندوق المقاصة وبجيب الفقراء كما سبق وأوضحنا في تحقيق سابق تحت عنوان: »المخزن الاقتصادي سيتراجع في العقد المقبل  »   .

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة