الاتحاديون والاحرار ينسحبون من البرلمان احتجاجا على تجزيء نظامهم الداخلي | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الاتحاديون والاحرار ينسحبون من البرلمان احتجاجا على تجزيء نظامهم الداخلي

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 14 فبراير 2012 م على الساعة 20:23

عرفت جلسة عقدها مجلس النواب الاثنين 13 فبراير 2012 للتصويت على بعض بنود النظام الداخلي المعدلة بعد رفضها من طرف المجلس الدستوري، ضجة كبيرة، بسبب اعتراض كل من نواب الفريق الاشتراكي ونواب التجمع الوطني للأحرار، ونواب الأصالة والمعاصرة على  قرار مكتب المجلس بتقديم تعديلات تخص 6 مواد فقط من أصل 29 اعتبرها المجلس الدستوري غير دستورية. وتدخل إدريس لشكر، باسم الفريق الاشتراكي مطولا، داعيا إلى تأجيل جلسة التصويت، لضمان التوافق حول التعديلات كلها، باعتبار النظام الداخلي وحدة لا يمكن تجزيؤها، وأشار إلى أن التقاليد دأبت على أن يتم صياغة النظام الداخلي بالتوافق بين الأغلبية والمعارضة. كما طالب فريق التجمع الوطني للأحرار بدوره بتأجيل الاجتماع، على أساس أن تخصيص الجلسة لتعديلات منفردة عن التعديلات الأخرى أمر، « غير سليم ». وقال شفيق رشادي رئيس فريق التجمع الوطني للاحرار، إن « النظام الداخلي كل لا يتجزؤ » رافضا عرض 6 مواد للتصويت بدل أخذ الوقت الكافي لتعديل المواد الـ29 التي اعترض عليها المجلس الدستوري، وقال  » لا يمكن الخضوع لضغط الوقت لأن النظام الداخلي أساسي للسير العادي للمؤسسة البرلمانية ». وأكد رئيس فريق الأحرار، أن انسحاب فريقه جاء لـ »تسجيل موقف للتاريخ » مشيرا إلى أن المجلس الدستوري سبق أن رفض تجزيئ القانون الداخلي لمجلس المستشارين، واعتبر ذلك غير دستوري. وبشأن خلفية إسراع مكتب مجلس النواب إلى تقديم 6تعديلات فقط من أصل 29 علمنا أن الأمر يتعلق بمواد تتعلق بتشكيل لجن المجلس ارتآ المجلس الاستعجال في تعديلها، حتى يتاح تشكيل اللجن في أقرب وقت، خاصة أن الحكومة تنوي التقدم بمشروع القانون المالي قبل اختتام الدورة البرلمانية، مما سيتيح، اختتام الدورة واستمرار اللجن في مناقشة مشروع القانون المالي. ويذكر أن جلسة مجلس النواب صادقت على تعديل 6 مواد تتعلق باللجن، بعد انسحاب الاتحاديين والأحرار فيما امتنع كل من الأصالة والمعاصرة والاتحاد الدستوري، عن التصويت.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة