لشكر يقول للاتحاديين إن زمن الزعامات الخالدة انتهى ويدعوهم إلى تجاوز الأحقاد

لشكر يقول للاتحاديين إن زمن الزعامات الخالدة انتهى ويدعوهم إلى تجاوز الأحقاد

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 19 فبراير 2012 م على الساعة 20:33

عاد إدريس لشكر إلى واجهة الأحداث السياسية وقال على صفحات يومية « الصباح » في عددها الصادر يوم الإثنين 20 فبراير الجاري أن زمن الزعامات الخالدة والتاريخية انتهى، وأن القيادات يجب أن تنتخب على أساس المشروع والبرنامج، وأن كل استحقاق انتخابي يجب أن يكون محطة لتقييم أداء القيادات وتجديدها، وقال إنه من الضروري أن يحدث التداول في القيادات على أساس أن القيادة تحضر لمعركة، وإذا نجحت فيها أمكن لها أن تستمر في موقعها، وإلا فإن الأمر يتطلب عقد المؤتمر لانتخاب قيادة جديدة. العضو البارز في المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي دعا الاتحاديين إلى تجاوز الخصومات والأحقاد، والتوجه إلى المؤتمر الوطني المقبل موحدين، ومنفتحين على كل القضايا والأفكار، ومنطلقين من تحليل سليم وعلمي للتحولات التي عرفها المغرب، والمنطقة والعالم، ومنطلقين في ذلك من المرجعية المذهبية للحزب المقررة في المؤتمر الاستثنائي والمؤتمرات اللاحقة، وصولا إلى مشروع بديل تقدمي ديمقراطي وحداثي، وقال إدريس لشكر في محور آخر أن الارتباك هو سمة البدايات الأولى للحكومة الجديدة التي يترأسها عبد الإلاه بنكيران. 

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة