الأمن يعتقل مجموعة من الطلبة من قلب الجامعة في تازة وعائلاتهم تجهل مصيرهم

الأمن يعتقل مجموعة من الطلبة من قلب الجامعة في تازة وعائلاتهم تجهل مصيرهم

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 29 فبراير 2012 م على الساعة 15:01

اعتقل الأمن  مساء يوم الثلاثاء 28 فبراير، خمسة طلبة جادة بوبكر، محمد بوكمارة، لحسن دراجو، جمال حدة وطارق الحماني، بالاضافة إلى يوسف حجيج، الذي اعتقل في مرحلة سابقة.   وقالت مصادر حقوقية لـ « فبراير.كوم » أن فرقة من الأمن السري اقتحمت منزل بأكنول بالقرب من مدينة تازة، كما إقتحمت منزل أخر بواد أمليل جنوب مدينة تازة وإعتقلت منه شخصين بعد إعتقال 3 أشخاص من المنزل الأول والواقع بأكنول. الذين اعتقلوهم يرتدون الزي المدني، وقد قدموا بسيارة من نوع « بارتنير »، وهذا ما جعل الذين عاينوا اعتقال الطلبة يعتقدون ان الأمر يتعلق  بالبوليس السري.   وحسب نفس المصادر فقد تم اقتياد المعتقلين الخمسة إلى وجهة مجهولة، بحيث لم يعرف ذويهم مكان اعتقالهم أو الأسباب الكامنة وراء هذا الاعتقال. ويعتقد ان السبب قد يكون قرار مقاطعة الامتحانات. هذا من جهة، من  جهة أخرى، نظم بعض الشباب وقفة احتجاجية رددوا خلالها الشعارات الاحتجاجية، بعد النطق بالحكم على الشاب اعبابو الذي أدين بعشر سنوات سجنا نافذا، لكن تدخل الأمن وتهديدهم بالتدخل بعد عشر دقائق اذا لم يتفرقوا، جعل الشباب ينسحبون على التو.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة