ورثة الزرقطوني والخطابي وبوعبيد والجنرال بنعمر أبرز الشهداء المستفيدين من "الكريمات" | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

ورثة الزرقطوني والخطابي وبوعبيد والجنرال بنعمر أبرز الشهداء المستفيدين من « الكريمات »

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 01 مارس 2012 م على الساعة 18:43

الجنرال بنعمر

·      هؤلاء أبرز ورثة الشهداء أو أبناء سياسيين أو عسكريين استفادوا من مأدونيات النقل: ورثة الشهيد الزرقطوني:حصل ورثة الشهير محمد الرزقطوني، الذي قُتل في عهد الحماية على يد الفرنسيين، على رخصتين لنقل المسافرين يديرهما ابنه. وحصل الورثة على الرخصة الاولى في نونبر 1976، تربط بين مدينتي مراكش وطنجة، مرورا بالسطان والدار البيضاء والرباط. فيما حصلوا على الرخصة الثانية سنة 1996، وتربط بين مدينتي طنجة ومراكش.      آل الخطابي: أبناء وحفدة الزعيم الريفي محمد بن عبد الكريم الخطابي، يتوفرون بدورهم على رخصتين للنقل الطرقي تربطان بين مدينتي ورزازات والدار اليضاء، وقد حصلوا عليهما سنة 1980. الوثيقة التي كشفت عنها وزارة النقل يوم أمس، تسرد أسماء جميع الورثة المالكين للرخصتين، ومنهم بنات الزعيم الخطابي، فاطمة، رقية، ومنى، وأحفاده من بعض أبنائه.     عبد الله الوكوتي:ضمن لائحة المستفيدين من رخص النقل الطرقي، يرد اسم عبد الله الوكوتي، المقاوم الذي رافق الراحل الدكتور عبد الكريم الخطيب في رحلة التأسيس لحزب العدالة والتنمية وإدماج الإسلاميين في الحقل القانوني. ونال الوكوتي الذي كان رئيسا شرفيا للمجلس الوطني للحزب، هذه الرخصة عام 1977، وهي تربط الدار البيضاء والرباط.    ورثة المعطي بوعبيد: يتوفر ورثة الراحل المعطي بوعبيد، الوزير الأول السابق في عهد الحسن الثانيـ لما بين سنتي 1979 و1983، على رخصة للنقل الطرقي، تربط بين مدينتي الدار البيضاء وبني ملال.     حمدي ولد مكناس: يتوفر أبناء الزعيم الموريتاني الراحل حمدي ولد مكناس، على رخصتين للنقل الطرقي، تربطان بين مدينتي الدار البيضاء وتالوين. ويعتبر ورثة ولد مكناس من أبرز العائلات الموريتانية التي يوجد بعض أبنائها في مواقع المسؤولية.      والدة مصطفى التراب: من بين الحاملين للرخص، يوجد اسم « عائشة بلعربي العلوي »، وتضيف اللائحة التي كشف عنها الوزير عبد العزيز الرباح أمس، لتدقيق هوية هذه السيدة، عبارة « زوجة التراب ». وهي ابنة شيخ الإسلام، محمد بلعربي العلوي، جد الرئيس المدير العام للمكتب الشريف للفوسفاط. الرخصتين تربطان بين مدينتي الدار البيضاء والرباط.      الجنرال بنعمر: يتصرف ورثة الجنرال إدريس بنعمر، وهو العسكري الذي قاد حرب المغرب على الجزائر سنة 1963، في ما يسمى حرب الرمال، وحقق انتصارا كاسحا ورفض في البداية الامتثال لأوامر الملك الراحل الحسن الثاني بالتوقف والتراجع؛ في رخصتين للنقل الطرقي، تربطان بين مدينتي الدار البيضاء وإنزكان.    

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة