لطيفة رأفت: الحسن الثاني وهبني "الكريمة" عندما طلقت وأصبت بشلل نصفي

لطيفة رأفت: الحسن الثاني وهبني « الكريمة » عندما طلقت وأصبت بشلل نصفي

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 06 مارس 2012 م على الساعة 21:21

قالت عنها وعن الفنانين: »نحن نحمد الله لأن ملوكنا يهتمون بنا، وفخورون بأننا حصلنا على هدية من دار المخزن المعروفة على صعيد العالم بسخائها وكرمها، كما أن ملوك وسلاطين المغرب معروفون بهداياهم التي يتفضلون بها على الجميع، واذكر هنا الحسن الثاني في احدى المرات عندما أدى الفنان محمود الإدريسي أغنية « عيشي يا بلادي عيشي » منحه سترته الخاصة التي تحمل توقيع الحسن الثاني. ونحن فخورون بتلك الهدايا التي كان يمنحننا إياها ملكنا الحسن الثاني، والتي يتفضل بها علينا محمد السادس نصره الله. » وأضافت في حوار لها مع يومية « أخبار اليوم » في عدد الأربعاء 7 مارس: »..نحن لا ننتمي إلى أية وزارة، عندما يمرض أحدنا أو يموت لا نجد بابا نطرقه غير باب ملكنا الذي يلفنا برعايته ونحن فخورون بذلك » وبخصوص السياق الذي حصلت فيه على مأذونية النقل أجابت: »المناسبة تزامنت مع طلاقي سنة 1994، وحينما سلب مني طليقي كل شيء، وصرت حينها بين عشية وضحاها لا أملك أي شيء، وأصبت جراء الحالة النفسية العصبية التي كنت أمر بها بشلل نصفي. وتوقفت عن العمل لمدة عامين كاملين، وبمجرد ما علم الملك الراحل الحسن الثاني أنذاك بحالتي منحني تلك الرخصة، وحصلت عليها في نفس اليوم الذي حصلت عليها فيه الفنانة نعيمة سميح التي كانت تعاني هي الأخرى من حالة صحية صعبة.. »

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة