القصة الكاملة لتدخل الملك شخصيا لعزل عامل سيدي بنور بعدما نعث باها بالكلب! | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

القصة الكاملة لتدخل الملك شخصيا لعزل عامل سيدي بنور بعدما نعث باها بالكلب!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 08 مارس 2012 م على الساعة 21:10

محمد باها وزير دولة في حكومة عبد الاله بن كيران

كان الاجتماع عاديا، يتضمن أكثر من نقطة في جدول أعمال روتينية. ولعلها الصدفة التي جعلت نقطة مطاردة الكلاب الضالة تتصدر لائحة ملفات شتى في عمالة ليست الا عمالة سيدي بنور، ولا أحد يعلم ما الذي جعل عامل سيدي بنور يقول من باب المزاح غير المقبول: » حينما كنت في طريقي اليكم لمحت كلبا ضالا يشبه باها.. »!! ومن الفم إلى الأذن ستنتقل العبارة من موظف إلى آخر، قبل أن تصل بسرعة إلى وزارة الداخلية ثم إلى الملك، بحيث سيفضي تحقيق ماراطوني مع الموظفين والأعوان الذين حضروا الإجتماع إلى الاستماع إلى العامل، ومن ثم إقالته، كما يوضح البيان الرسمي لوزارة الداخلية. بحيث ورد في البلاغ الذي نشرته « لاماب » أن الملك تدخل شخصيا في هذا الملف، وحسب مصادر مقربة من وزير الدولة، فإن باها تأسف لاقالة العامل وللذي جرى، وقد فوجئ بالكلام الذي صدر في حقه باسم العامل، وتمنى لو لم يصدر عنه هذا الكلام، ولو لم يتطور الحدث إلى ما آل إليه بعزل العامل. هكذا اعفيعامل إقليم سيدي بنور جمال الدين هريمي من مهامه كعامل لإقليم سيدي بنور، الذي يؤكد على أن أمرا صدر عن الملك يوضح بأنه لن يسمح بالمساس بحكومته، حيث جاء في بلاغ وزارة الداخلية الذي نقلته « لاماب »:   « بأمر من صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده ٬ يجب التأكيد على انه لن يسمح لأي مسؤول أو موظف ٬ كيفما كانت رتبته ومهامه وموقعه بالمس بشرف واعتبار أي عضو في حكومة جلالة الملك نصره لله ». وقد أوضح بلاغ الداخلية أنه تقرر إعفاء المعني بالأمر من مهامه كعامل على إقليم سيدي بنور بعد أن تأكد لمصالح وزارة الداخلية أنه « تفوه في حق عضو من أعضاء حكومة صاحب الجلالة ٬ نصره الله٬ بما يمس باعتبار وشرف هذا العضو ٬ الشيء الذي يشكل إخلالا بواجب التحفظ المفروض على موظفي وأعوان الدولة « . وأضاف البلاغ أنه تم على إثر ذلك استدعاء جلال الدين مريمي اليوم الخميس إلى مقر وزارة الداخلية ٬ حيث تم عرض ملفه على المجلس التأديبي للبت في وضعيته الإدارية وفقا للمقتضيات القانونية ذات الصلة والجاري بها العمل في هذا الشأن.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة