جوبيه يجمع بين وزير الداخلية وحقوقيين ويصالح الحقاوي مع بعض من خصومها

جوبيه يجمع بين وزير الداخلية وحقوقيين ويصالح الحقاوي مع بعض من خصومها

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 10 مارس 2012 م على الساعة 20:07

جمع وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه في حفل العشاء الذي دعا إليه في مقر إقامة السفير الفرنسي في الرباط مجموعة من الأسماء المتعددة المشارب والتوجهات بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، هكذا التقى بعض الحقوقيون بوزير الداخلية، ونساء الأعمال ورجاله بالسلاليات والناشطات الجمعويات.. بدت بسيمة الحقاوي وهي تناقش بعضا من أبرز فعاليات الحركة النسائية أكثر هدوئا، فتحوا الخلافات وناقشوا نقاط الالتقاء والتقاطع بنظرة مختلفة.. ولم تخل عبارات الوزيرة من ديبلوماسية حكومية، بدت معها وكأنها تفتح صفحة جديدة مع جمعيات نسائية لا تتقاسم معها بالضرورة نفس القناعات السياسية والإيديولوجية. ووقف وزير الداخلية أمحند العنصر مع جوبيه، قبل أن ينتقل للحديث مع رئيسات بعض المنظمات الحقوقية والجمعوية، وتحدث لغة رقيقة بمناسبة اليوم العالمي لحقوق المرأة، بعيدة عن تلك التي يرد بها على بلاغات الجمعيات الحقوقية في البرلمان أو في الحكومية في عز الأحداث التي عاشتها تازة، أو تلك التي تعرفها هذه الأيام الحسيمة.  كان فيهم رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان ادريس اليازمي، وثريا بوعبيد، والمحامي والحقوقي عبد العزيز النويضي، وابنة المليونير والوزير الأول الأسبق كريم العمراني، والكثير من الحساسيات السياسية المتناقضة التي صفقت لخطاب الان جوبيه الذي خصص الكثير من الوقت في كلمته للحديث عن المساواة التي تمت دسترتها، وعيب على وزيرة الأسرة والتضامن أن لا ترد هذه الكلمة الخفيفة على اللسان الثقيلة في ميزان حزب العدالة والتنمية ولو لمرة واحدة في مداخلتها، كما علق أحد الحقوقيين من ضيوف وزير الخارجية الفرنسي.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة