خريبكة تخفي بقعها السوداء وملفاتها الملتهبة وتتجمل لاستقبال الملك محمد السادس

خريبكة تخفي بقعها السوداء وملفاتها الملتهبة وتتجمل لاستقبال الملك محمد السادس

حركات غير عادية بمدينة الفوسفاط هذه الأيام، وهي تستعد للزيارة الملكية المرتقبة، وعشرات المسؤولين يقفون على ترتيب بيت خريبكة، وها هي أشغال تبليط الأزقة والشوارع ترى النور، يرافقها غرس الأشجار وصباغة الممرات الرئيسية … فقد تأجلت الزيارة الملكية إلى خريبكة للمرة الثالثة على التوالي، ومن المتوقع أن يصل الملك محمد السادس إلى خريبكة يوم الخميس المقبل، إلا إذا تأجلت من جديد مثلما حدث في المرات السابقة.  فعاصمة الفوسفاط تنام فوق الكثير من الملفات الساخنة، وفي مقدمتها ملف محاربة السكن غير اللائق الذي ما زال يثير بعضا من غير المستفيدين، والذين قرروا تنظيم اعتصامات في الهواء الطلق، بعدما تعثر حصولهم على حقوقهم في ملف تتداخل فيه السلطات المحلية بالمدينة بالإضافة إلى مؤسسة العمران، وثاني الملفات الساخنة هو مشكل البطالة الذي ما يزال يؤرق الجميع، وخصوصا ما يتعلق بتشغيل أبناء المتقاعدين بالمجمع للشريف للفوسفاط، بعد الأحداث المثيرة التي عرفتها المدينة وضواحيها في الشهور الماضية، بالإضافة إلى الاحتجاج المرتقب لسكان المجمع السكني الفردوس بسبب حرمان شققهم ومحلاتهم من الماء والكهرباء ورخص السكن، ثم احتجاج ممثلي سيارات الأجرة بسبب العديد من نقط الملف المطلبي التي مازال عالقة، ومنها على وجه الخصوص انتشار ظاهرة النقل السري. هذا فقط جزء مما تعيشه خريبكة التي تنتظر زيارة ملكية في الأيام القليلة المقبلة، والتي ينتظر أن تمحو الوجه الأسود في المدينة التي تزخر بأهم ثروة وطنية في البلاد:الفوسفاط.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.