بنكيران:هذه حقيقة خلافي مع أخنوش والعنصر والملك يتدخل لإعادة الأمور إلى نصابها

بنكيران:هذه حقيقة خلافي مع أخنوش والعنصر والملك يتدخل لإعادة الأمور إلى نصابها

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 22 مارس 2012 م على الساعة 13:46

[youtube_old_embed]ktrnq_VgzpI[/youtube_old_embed]

قال رئيس الحكومة قبل قليل في المجلس الحكومي المنعقد الخميس 22 مارس 2012: »إن التعاطف الشخصي الذي يجمع بينه وبين عزيز أخنوش وبينه أكبر من أن تشوش عليه أية خلافات، وأضاف: »وللأسف، حتى السي العنصر ما خلاوهش في التيقار »   وفي هذه اللحظة تدخل وزير الداخلية العنصر، ليقول: »اعطيني الاستقالة ديالي » وواصل رئيس الحكومة تدخله: »السي العنصر أخ، ولم يقم بأي خطوة تتنافى مع الدستور، وإذا كان ثمة لائحة لتعيين أي مسؤولين، فسيقترحها الوزارء وسيتم ذلك في انسجام وتعاون واحترام للدستور.. » مضيفا في نفس السياق: »إننا نتجاوز الخلافات بشكل أخوي »   وتأتي تصريحات رئيس الحكومة، عبد الإله ابن كيران، ردا على ما أوردته بعض الصحف عن وجود خلاف بينه وبين عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري، موضحا  بأنه « حتى إذا وُجد ذلك الخلاف، فلا يصل إلى الحجم الذي قدمته بعض الصحف ».   وعن تدخل الملك في الموضوع، قال ابن كيران « إن الملك يتدخل بطريقة ودية لإعادة الأمور إلى نصابها »، مؤكدا بأنه لا يوجد أي شيء مخل للدستور.   وجدد رئيس الحكومة،  تأكيده في كلمته خلال افتتاح أشغال المجلس الحكومي، صباح يوم الخميس 22 مارس 2011، بأن « روح التعاون والأخوة والرغبة في إنجاح  هذه المرحلة التاريخية هي التي تسود بين أعضاء الفريق الحكومي »، مضيفا بأنه « لا يوجد هناك أي تمييز بين الوزراء، وبأن ما يقع من خلافات شيء عادي وطبيعي، يمكن أن يقع في أي تجمع بشري أو أسرة كيفما كانت ».   إلى ذلك، أوردت بعض الصحف الصادرة يوم الخميس 22 مارس 2012 ، وجود خلاف بين رئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران، ووزير الفلاحة والصيد البحري عزيز أخنوش، بعد أن أحال هذا الأخير تعيين مدراء في وزارة الفلاحة والصيد البحري على الديوان الملكي، مشيرة إلى « أن الملك محمد السادس أنصف رئيس الحكومة وحثه على رفض أي توجيهات حتى لو كانت صادرة عن الديوان الملكي إذا كانت فيها مخالفة صريحة للدستور ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة