مسيرة طالبت بالكرامة قطعت 5 كلمترات من بوكيدارن إلى امزورن مشيا على الأقدام

مسيرة طالبت بالكرامة قطعت 5 كلمترات من بوكيدارن إلى امزورن مشيا على الأقدام

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 29 مارس 2012 م على الساعة 20:45

[youtube_old_embed]PyHWpwJqjEo[/youtube_old_embed]

نظمت فروع التنسيق الاقليمي بالحسيمة المنضوية تجمعية الوطنية لحملة اشهادات المعطلين بالمغرب مسيرة انطلقت من بلدة بوكيدارن في اتجاه مدينة امزورن.   ويأتي هذا الشكل الاحتجاجي استمرارا لما وصفته الفروع بالمعركة الاقليمية المفتوحة من اجل الترافع حول مجموعة من المطالب اهمها رفع العسكرة عن الاقليم واسقاط المتابعات القضائية و الافراج عن كافة المعتقلين، وكذا من أجل التنفيذ الفوري للملف المطلبي في شقيه المادي والمعنوي، كما جاء على لسان الكاتب العام للسكرتارية الاقليمية خلال كلمته الختامية.   وقد قطع المعطلون والمعطلات ازيد من 5 كيلومترات التي تفصل بوكيدارن عن امزورن مشيا على الاقدام، مرددين شعارات قوية تنديدا بالعسكرة والقمع المسلط على الجماهير في الريف وعلى المعطلين كذلك.   وايضا رفعت شعارات تستنكر التخريب والسرقات التي تعرضت لها العديد من المحلات التجارية بكل من بوكيدارن وبوعياش من طرف القوات العمومية من قبيل « هز لحم وسرق لحم سطافيتا عامرة بلحم »   اضافة الى شعارات تطالب بتنفيذ الوعود الممنوحة للتنسيق الاقليمي منذ ازيد من سنة من قبيل ياوالي يامسؤول هادشي ماشي معقول المعركة ستطول والحلول لازم تكون »و »اش درتي يارئيس المجلس الجهوي لا طرقان لا تشغيل غير رشاوي والزرادي »   وقد عبرالكاتب العام للسكرتارية الإقليمية في ختام المسيرة الشعبية أنهم مستمرون في أشكالهم الاحتجاجية إلى غاية الاستجابة لكافة مطالبهم، مؤكدين ان المقاربة الأمنية لن تنثيهم عن مواصلة النضال متوعدين في نفس الوقت في التصعيد في أشكالهم الاحتجاجية في حالة نهج سياسة الآذان الصماء والهروب إلى الأمام من طرف المسؤولين. وقد قرر المعطلون والمعطلات أن ينظموا مسيرة تجوب غدا الجمعة شوارع وازقة بني بوعياش استمرارا للمعركة الاقليمية المفتوحة.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة