الحبس النافذ لحارس في قلب مديرية أمن القصور الملكية بسبب سيارة مسروقة

الحبس النافذ لحارس في قلب مديرية أمن القصور الملكية بسبب سيارة مسروقة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 30 مارس 2012 م على الساعة 20:23

أدانت المحكمة الابتدائية بسلا عنصرا أمنيا ينتمي إلى مديرية أمن القصور الملكية بشهر حبس نافذ، وذلك بعد حيازته لسيارة مسروقة  بدون وثائق تعود إلى شبكة لسرقة السيارات. وقد كان حارس الأمن في مهمة أمنية بمدينة الناظور بأمر من مديرية أمن القصور في شهر نونبر الماضي، حيث كان يقود سيارة أمنية تابعة للمديرية، وحصل له عطب، وبمجرد ما توقف من أجل إصلاح هذه السيارة، حتى تقدم إليه عنصر لا يعرف أنه ينتمي إلى شبكة لسرقة السيارات وساعده في محاولة إصلاح سيارة الأمن المتوقفة، حيث قدم الشخص نفسه للحارس على أنه ينشط في بيع وشراء السيارات المستعملة في سوق قرب مليلية، ولذلك فقد طلب منه حارس الأمن تمكينه من سيارة بمبلغ 60 ألف درهم، كما قالت يومية المساء » في عدد نهاية الأسبوع، والتي أضافت أن حارس الأمن أقر في التحقيقات أنه فعلا اقتنى من نفس الشخص سيارة بقيمة 40 ألف درهم أكد له عنصر العصابة أن السيارة » مقتناة من هولندا، وأضافت اليومية في نفس العدد أن حارس الأمن أقر أيضا أنه تسلم السيارة بدون وثائق، وأنه عاد إلى الرباط بعد الانتهاء من مهمته الأمنية، وأنه حينما أراد ربط الاتصال به اختفى العنصر عن الأنظار، وظل يستعمل السيارة بدون وثائق إدارية.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة