البرلمان يعتبر "الديستي" خارج المراقبة ولخماس تتهم الداخلية باحتقار المواطنين | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

البرلمان يعتبر « الديستي » خارج المراقبة ولخماس تتهم الداخلية باحتقار المواطنين

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 02 أبريل 2012 م على الساعة 20:37

من اليمين إلى اليسار:اضريس الوزير المنتدب لدى الداخلية والحموشي مدير الـ »دي.اس.تي »

شن برلمانيون من الأغلبية والمعارضة هجوما على وزارة الداخلية وجهاز مراقبة التراب الوطني المعروف اختصارا بـ »الديستي » أثناء عرض المحجوب الهيبة تصوره لعمل المندوبية الوزارية لحقوق الإنسان. وقال محمد بنعبد الصادق عن فريق العدالة والتنمية إن المجال الأمني ما يزال يحتاج إلى تنظيم، لأن « الديستي » وإن أصبحت لبعض مسؤوليها اليوم صفة ضابط الشرطة القضائية، فهي ما زالت تعمل في ظروف لا تتلاءم مع القانون الدولي لحقوق الإنسان، لأنها لا تخضع لمراقبة المؤسسة البرلمانية، »نحن نطالب بقوانين واضحة وشفافة، وأن تخضع المؤسسة الأمنية بشموليتها لمراقبة البرلمان »، فما ذهبت عائشة لخماس عن الفريق الاتحادي أن وزارة الداخلية وموظفيها يطرحون أكبر مشكل في هذا المجال، لأن موظفي هذه الوزارة كأنهم يخضعون لتكوين يعدهم لاحتقار المواطن، وتعذيبه في الوصول إلى أبسط وثيقة من وثائقه الشخصية، لهذا، تضيف لخماس كما جاء في يومية « أخبار اليوم » في عدد الثلاثاء 3 أبريل، يجب أن تستهدف وزارة الداخلية بقوة بعمل المندوبية.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة