الزيارة الملكية إلى خريبكة تطيح برأس العميد الإقليمي للشرطة بعد القائد الجهوي للدرك | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الزيارة الملكية إلى خريبكة تطيح برأس العميد الإقليمي للشرطة بعد القائد الجهوي للدرك

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 02 أبريل 2012 م على الساعة 12:11

يبدو أن تداعيات آخر زيارة ملكية إلى خريبكة لم تنته بعد، وأن تبعات بعض الاختلالات التي رصدت بعيد ظهور محمد السادس وهو يتجول في عاصمة الفوسفاط بسيارة مكشوفة، لن تنتهي عند هذه الحدود. ، فبعد عزل القائد الجهوي للدرك الملكي بالمدينة، هاهو بلاغ لوزارة الداخلية اليوم الاثنين يطلع علينا بخبر عزل مسؤول أمني آخر رفيع المستوى، يتعلق الأمر بالعميد الإقليمي للشرطة، رئيس دائرة خريبكة، بسبب ما وصفه نص البلاغ بـ « عدم احترامه لواجب التحفظ وانتهاك السر المهني »   وأوضح البلاغ أنه و »إثر نشر بعض المنابر الإعلامية الوطنية لادعاءات بخصوص وقوع اختلالات مزعومة خلال الزيارة التي أجراها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله إلى إقليم خريبكة٬ تم فتح تحقيق دقيق ومعمق من أجل تحديد مصدرها »٬ مضيفا أن هذا التحقيق كشف أن نشر هذه الادعاءات كان وراءه العميد الإقليمي للشرطة رئيس دائرة خريبكة الذي أخل بواجب التحفظ وانتهك السر المهني الذي يفرضه عليه القانون ».   وأشارت وزارة الداخلية إلى أنه تمت مباشرة مسطرة في حق المعني بالأمر من قبل المجلس التأديبي للإدارة العامة للأمن الوطني وذلك طبقا للمادة 12 من النظام الأساسي الخاص بموظفي هذه الإدارة والتي تتعلق على الخصوص٬ بالتقيد بواجب التحفظ واحترام السر المهني.   وأضاف البلاغ أنه: » إثر اجتماعه٬ وبالنظر إلى خطورة الأفعال التي تمت معاينتها٬ قرر المجلس التأديبي عزل المتهم دون الإخلال بطرق الطعن التي يتمتع بها طبقا للنصوص الجاري بها العمل ».    وأكد المصدر ذاته أن وزارة الداخلية « إذ تجدد التأكيد على تشبثها بالحق في الولوج إلى المعلومة كما تم التنصيص عليه في دستور المملكة »٬ تذكر « أن الدولة ومصالحها لن تتهاون أبدا مع أي إخلال باحترام واجب التحفظ والسر المهني الواجب على الموظفين التقيد بهما مهما يكن مستوى تراتبيتهم٬ ومهما تكن رتبتهم أو وظيفتهم٬ وستطبق في جميع الظروف المساطر التأديبية والقضائية المنصوص عليها في هذا المجال الغريب أن البلاغ الرسمي للوكالة الإخبارية سقط في فخ وهو يؤكد من جهة أن الأمر يتعلق باختلالات مزعومة، ومن جهة أخرى يؤكد أن العميد الإقليمي للشرطة أعفي بسبب انتهاكه للسر المهني! هذا وتجدر الإشارة إلى أنه سبق للصحافة الوطنية أن نشرت صورا للملك وهو يتجول في خريبكة بسيارة مكشوفة، وكيف حوصر في زقاق ضيق قريبا من سوق السمك، كما تابعت عزل القائد الجهوي للدرك في خريبكة، وهي الأخبار التي تجدون لها مرجعا في الروابط التالية:   إعفاء القائد الجهوي للدرك بخريبكة بعد زيارة محمد السادس إلى عاصمة الفوسفاط  كواليس ظهور الملك في زقاق ضيق والضغط على فرامل سيارته المكشوفة في خريبكة  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة