تيار "ولاد الشعب" يطالب بفتح تحقيق مع ولعلو حول اتهامات الميداوي له

تيار « ولاد الشعب » يطالب بفتح تحقيق مع ولعلو حول اتهامات الميداوي له

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 05 أبريل 2012 م على الساعة 9:53

توصل موقع « فبراير.كوم »، ببيان صادر عما سمي بتيار الاختيار الحداثي الشعبي، داخل حزب الاتحاد الاشتراكي، يطلب من المكتب السياسي، بفتح تحقيق عاجل مع فتح الله ولعلو، عن الخروقات المالية، التي أوردها المجلس الأعلى للحسابات، ضده كرئيس لمجلس مدينة الرباط.      وفي اتصال هاتفي، بمصدر من داخل الحزب، تحفظ عن ذكر اسمه، أكد أن البيان يأتي في سياق حملة من تصفية الحسابات المتبادلة بين قيادات في الحزب، متهما المجموعة بأنها مبعوثة من « ادريس لشكر »، ليؤكد مصدرنا أنه على كل الأطراف أن  تتحمل مسؤوليتها، ومن محاسبة الجميع. »  وهذا نص الرسالة الذي توصلنا بنسخة منها في « فبراير.كوم »: الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية  تيار اختيار الحداثي الشعبي – ولاد الشعب-    إلى الأخ الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية                        إلى الأخوات و الإخوة عضوات و أعضاء المكتب السياسي   الموضوع: طلب فتح تحقيقي داخلي   بناءا على نتائج التقرير الأخير الصادر عن مجلس الأعلى للحسابات.يؤسفنا؛ نحن كتيار الاختيار الحداثي الشعبي أن نتوجه لكم بطلب فتح تحقيق داخلي عاجل مع الأخ فتح لله ولعلو، العضو داخل المكتب السياسي  والذي ورد اسمه كرئيس مجلس مدينة الرباط في خروقات مالية…وحتى لا ندخل في نطاق التأثير على سير القضاء وجب اتخاذ الموقف السياسي اللازم  والصارم قبل تحريك النيابة العامة للمسطرة القضائية.    إن اللحظة تستوجب منا التأكيد على ضرورة تحمل مسؤوليتكم الكاملة كقيادة سياسية عبر السعي بكل شفافية لتطهير حزب القوات الشعبية من مظاهر الفساد التي شكلت المعيق الأساسي الذي أساء لمنظور التدبير الجماعي للعاصمة ، وجعل من هذا التدبير فشلا  انتخابيا، والذي يهدد بجعل معارضتنا انتحارا سياسيا. وذلك بالمزايدة البئيسة بمسار حزبنا النضالي الذي، وإن كان، قد اخطأ هدفه الاجتماعي بسبب عدم الفهم العميق للمرحلة، فإننا كشباب الاختيار الحداثي الشعبي، نسعى أن لا يخطأ غايته والتي تظل الحلم  بوطن موحد يستفيد من الجميع و يستفد منه الجميع .   و ختاما؛ نود التذكير بأننا جميعا كاتحاديات واتحاديين نمر بلحظة سياسية عصيبة، إنها لحظة التحول، وما تعرفه من مخاضات مؤلمة تستلزم الحسم،  فالضرورة الأخلاقية الملحة التي يمكن أن نتعاقد حولها من جديد لا يمكن أن يشكل عمودها الفساد.  رجاءا، أيتها الأخوات والإخوة لا تجعلوا من إرث القوات الشعبية حزبا يسقطه الفساد.                                               و لكم واسع النظر • ملحوظة هامة : نحتفظ كتيار الاختيار الحداثي الشعبي – ولاد الشعب- بحق اللجوء للوسائل القانونية التي يكفلها الدستور المغربي.   عن تيار الاختيار الحداثي الشعبي الناطق الرسمي رشيد لزرق  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة