رفيقات الحاقد يتعرضن للتعنيف بعد تأجيل محاكمته إلى 16 أبريل

رفيقات الحاقد يتعرضن للتعنيف بعد تأجيل محاكمته إلى 16 أبريل

إشراق عطاف

تعرض مجموعة من شباب حركة عشرين فبراير، تنسيقية البيضاء، للضرب، أمام المحكمة الابتدائية عين السبع، على هامش محاكمة « الحاقد ».   وقد أسفر التدخل عن اصابات متفاوتة، لحظة نظم الشباب وقفة احتجاجية للمطالبة بإطلاق سراح « المعتقلين السياسيين »، أسوءها اصابة شابات من الحركة، يقول شهود عيان، أن عناصر من الشرطة، طاردتهم مسافة طويلة، قبل أن تضربهما بقوة، في شارع معزول، هما زينب بودشار وبشرى اللبار واشراق عطاف(الصورة).   وكان القاضي في قضية معاذ، قبل ذلك بدقائق، قد أعلن تأجيل الحكم، استجابة لطلب هيئة الدفاع عن معاذ، فيما رفض الطلب الثاني المتمثل في المتابعة في حالة سراح، مفضلا حالة الاعتقال.   وقد نظر معاذ بعد نطق القاضي بقراره، جهة رفاقه في الحركة، الذين حجوا ليتابعوا وقائع الجلسة، وصرخ فيهم مبتسما « عاش الشعب »، ما رضوه عليه بمثله.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.