هذا ما كتبه محمد السادس عن عبد السلام ياسين وبنكيران وعلاقات والده بالقذافي

هذا ما كتبه محمد السادس عن عبد السلام ياسين وبنكيران وعلاقات والده بالقذافي

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 06 أبريل 2012 م على الساعة 20:26

لأول مرة يتم الكشف فيها عن مواقف محمد السادس من عبد السلام ياسين وعبد الإلاه بنكيران حينما كان وليا للعهد. حيث قلل العاهل المغربي من ظاهرة « الإسلاموفيبيا » التي نتجت عن ظهور ما أسماه بالإسلام السياسي بشمال إفريقيا خلال ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي، داحضا بمعرض حديثه عن علاقة الإسلاميين ببناء اتحاد المغرب العربي، فرضية علاقة ظهور الإسلام السياسي بعرقلة بناء اتحاد المغرب العربي، وهي الفكرة التي تبنتها الجزائر بعد صعود الإسلاميين  بمطلع التسعينيات. واعتبر الملك في بحث نال به شهادة الدكتوراة في الحقوق بجامعة نيس الفرنسية  أن الإسلاميين لم يكونوا قبل عام 1989 عقبة في طريق تحقيق التكامل بين البلدان المغاربية، موضحا أن حكومات البلدان المغاربية أبدت تخوفا من الإطاحة بها من طرف الإسلاميين، وأضاف الملك كما جاء في نفس البحث الذي أنجزه سنة 1993، بناء على ما نشرته يومية « المساء » لعدد نهاية الأسبوع،  والتي أضافت أن الملك قال إن الإسلاميين بشروا بالعمل معا من أجل المخطط المغاربي، مستقيا تصريحات وكتابات زعماء تيارات إسلامية مغاربية، هم عبد السلام ياسين وعبد الإلاه بنكيران الذي كان ناشطا في الجماعة الإسلامية وراشد الغنوشي زعيم حركة النهضة التونسي، التي كانت تسير في اتجاه  بناء اتحاد للمغرب العربي.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة