برلماني العدالة والتنمية يحتج لأن رجال السلطة منعوا نواب الأمة من السلام على الملك

برلماني العدالة والتنمية يحتج لأن رجال السلطة منعوا نواب الأمة من السلام على الملك

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 06 أبريل 2012 م على الساعة 19:37

محمد السادس وإلى جانبه ابن عمه مولاي اسماعيل وابن عمته

الخبر لا يخلو من طرافة، ويجمع بين الاحتجاج على الأماكن المخصصة لوضع أغراض البرلمانيين، والتي تشبه الحوانيت، وبين التظلم من حراس الملك ورجالات بوشعيب ارميل المدير العالم للأمن الوطني، الذين يحولون بين أعلى سلطة في البلاد وبين البرلمانيين. أما صاحبه فهو عبد الكبير النماوي، برلماني العدالة والتنمية، الذي احتج، كما أوردت « يومية أخبار اليوم » في عددها لنهاية الأسبوع »، على ما وصفه بالمس بصورة البرلمانيين، من قبل رجال السلطة، وقال خلال مناقشة ميزانية مجلس النواب، إنه خلال زيارة الملك محمد السادس لمدينة الفقيه بنصالح، كان ضمن الحاضرين رفقة 9 برلمانيين من الإقليم، وأنه لم يتمكن أي برلماني من التقدم للسلام على الملك بهذه المناسبة. وقال النماوي محتجا، « قبل أن نناقش الميزانية يجب أن نصحح صورة البرلماني، ونعطيه قيمة، لأننا حضرنا 10 برلمانيين، للاستقبال الملكي، ولم يتمكن اي واحد منا من السلام عليه، في حين تم تقديم موظفين بسطاء للسلام عليه؟.  ولشتكى النماوي أيضا من عدم وجود أماكن في البرلمان تخصص لوضع البرلماني لأغراضه عندما يأتي من مكان بعيد، وقال إن الأماكن المتواضعة التي تخصص للبرلمانين لوضع أغراضهم، تشبه « الحوانيت »!  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة