كيف كشفت المخابرات أسرار الماسونية التي تضم شخصيات في القضاء والجيش

كيف كشفت المخابرات أسرار الماسونية التي تضم شخصيات في القضاء والجيش

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 05 أبريل 2012 م على الساعة 19:34

ياسين المنصوري مدير « لادجيد » والجنرال العنيكري المفتش العام للقوات المساعدة في الجنوب

فجر محمد الدغاي من داخل السجن بسلا قضية مثيرة عندما كشف إنه كان متعاونا مع الإدارة العامة  للدراسات والمستندات بصفة « عون تنفيذ » وأنه راقب في سنة 2010 كولونيل في الجيش يسكن في طنجة، وأن هذه المراقبة قادته للتعرف على خيوط علاقات مشبوهة تربط الكولونيل ببعض الأجانب من أجل اختراق ضباط كبار. وأضاف الدغاي كما جاء في يومية « المساء » ليوم الجمعة الموافق للسادس من شهر أبريل الجاري، أنه استطاع خلال أشهر قليلة اختراق شبكة علاقات الكولونيل المغربي المكونة من أجانب مقيمين في طنجة بالإضافة إلى مغربي من أصول صحراوية اسمه « ع.خ » كان يعيش في إسرائيل. : »وبعد إشعار المسؤولين أعددت خطة تقضي بكشف جانب من حقيقة عملي للعقيد دون سواه بغية جس نبض المجموعة التي لا يخفي عنها العقيد أمرا خصوصا في الجلسات الحميمية جدا »، وشيئا فشيئا بدأ يتلقى الدغاي دعوات جد خاصة من طرف المجموعة، وخصوصا من طرف عنصر في الاستخبارات الفرنسية، وكذا من طرف مسؤول في المخابرات السعودية، وأضافت اليومية أن الدغاي أطلع مسؤولي « لادجيد » عن كل ما توصل إليه، فطلبوا منه تعميق البحث في علاقة العقيد برجلي الاستخبارات الفرنسية والسعودية، ولذلك يضيف: »استعنت ببعض الأشخاص الذين ساهموا في الوصول إلى حقائق مثيرة … وهو أن للمجموعة هدف يبرر وجود وجودهم بالمنطقة، وهوإدارة حركة ماسونية بطنجة تأسست منذ 5 سنوات وهي الحركة التي تعمل على استقطاب شخصيات مغربية مهمة تعمل في مجالات التربية والشباب والقضاء والأمن والجيش »  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة