الميزانية تفجّر أول اصطدام بين الـ"بام" والحكومة وسط الاتهامات والتهديد

الميزانية تفجّر أول اصطدام بين الـ »بام » والحكومة وسط الاتهامات والتهديد

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 11 أبريل 2012 م على الساعة 10:05

تسبّب النقاش الدائر داخل البرلمان حول مشروع القانون المالي، في حدوث أول اصطدام عنيف بين الأغلبية الحكومة والمعارضة ممثلة في حزب الأصالة والمعاصرة. واندلعت المواجهة الكلامية حين اقترح فريق الأصالة والمعاصرة تخصيص نسبة تقدر بـ5 في المائة من ميزانية الاستثمار البالغة 188 مليار درهم، لفائدة العالم القروي. وبرّر الفريق اقتراحه هذا بالظروف الاستثنائية التي تعيشها البوادي المغربية جراء الجفاف، وباعتبار أن ميزانية الاستثمار لا توظف بكاملها بل يبقى منها جزء « نائم » سنويا.   إنه االإقتراح الذي رفضته الحكومة ومعها فرق الأغلبية، معتبرة إياه مزايدة سياسية ومحاولة لوضع الملايير من الدراهم بين أيدي المجالس القروية التي يسيطر على بعضها منتمون لأحزاب المعارضة. وهو ما ردّ عليه، الطاهر شاكر، النائب بفريق الأصالة والمعاصرة، باتهامه الحكومة بتهميش القرى والفلاحين وإقصائهم في مشروع ميزانيتها. وفي لحظة احتد فيها النقاش، طلب الاستقلالي عبد الله البقالي نقطة نظام، ليتوجه بالحديث إلى الطاهر شاكر قائلا إن البرلمان ليس مجالا للمزايدة ولا مكانا لـ »الحلقة »، وهي الكلمة التي أشعلت القاعة باحتجاجات نواب الأصالة والمعاصرة، والذين حاولوا الانسحاب من الجلسة، ليتدخل رئيسهم عبد اللطيف وهبي ويطلب منهم البقاء وطلب من البقالي سحب ما قاله، فعاد هذا الأخير ليعتذر.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة