حكاية المصلي الذي اخترق الدائرة الأمنية للملك بين "القرعة" في تمارة والاستنكار

حكاية المصلي الذي اخترق الدائرة الأمنية للملك بين « القرعة » في تمارة والاستنكار

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 13 أبريل 2012 م على الساعة 17:23

أثار الفيديو الذي صور مشهد قفز أحد المصلين باتجاه الملك، موجة كبيرة من التعليقات أسفل الشريط الذي نقل على الموقع يوتوب، والتي تكاثرت مع مرور الدقائق، لتختلف ردود الأفعال تلك، بين ابتهاج من أجل سيطرة الأمن على الراكض، ومستنكر للطريقة التي اختارها ليبلغ رسالته –بافتراض أنه كان يريد إيصال رسالة فعلا، كما تمت ملاحظة أن شكل وقوف الحاضرين، أظهرت وكأن ثلثي الحاضرين من الأمن كما علق أحدهم.   لكن الملاحظ أن هناك تعليق تكرر، هو ذلك الذي يتوقع أن المقبوض عليه، سيتم تعننيفه، وذهب البعض الآخر إلى احتمال تعذيبه، وخصوصا باعتماد أسلوب الإجلاس على « القرعة »، ما يعني أن النقاش حول هذه الطريقة، التي كانت أثيرت قبل أشهر حول معتقل تمارة الذي كان موضوع ضجة تطورت إلى زيارة الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، مازالت حاضرة في عقول الناس، حتى وإن أكد محمد الصبار أنه إبان زيارته لم يلاحظ ما يؤكد أن المقر يستعمل للاعتقال أو التعذيب.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة