أنوزلا:هذه علاقتي بالهمة ولا يهمني إن رضيت عني الأجهزة أو سخطت علي | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

أنوزلا:هذه علاقتي بالهمة ولا يهمني إن رضيت عني الأجهزة أو سخطت علي

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 19 أبريل 2012 م على الساعة 19:56

هكذا كان السؤال: هل يدفع أنوزلا ثمن عدم رضا بعض الدوائر العليا عنه، وما حقيقة علاقتك بمقربين من الهمة؟ وهكذا كان الجواب في استجواب مع أسبوعية « الأيام » لهذا الأسبوع: »أولا يجب تصحيح ما قلته فالمقربون من الهمة هم الذين تقربوا مني. أنا لم أسع في أي يوم من الأيام إلى التقرب من أي كان. علاقتي بالهمة علاقة مهنية، علاقة صحافي بمسؤول سياسي. وهو يعرف جيدا طبيعة هذه العلاقة التي تتيح لي حرية انتقاد تصرفاته كسياسي. ولم أسع في يوم من الأيام إلى لقاءه، وهو يعرف ذلك، وإنما هو من سعى إلى لقائي. وفي أول جلسة معه قلت له بأن حريتي كصحافي واستقلاليتي كمهني تجعلني أحتاط من السياسيين ومن خطابهم مخافة السقوط في شرك « الاستغلال » أي (La manipulation)، إن صحت الترجمة. لأن أخطر ما يمكن أن يتعرض له الصحفي هو أن يستعمل بدون أن يدري كأداة لتصريف خطاب أو في يد جهاز أو لحساب شخص ما. أما عن رضى أو سخط الأجهزة، فلا يهمني إن رضت أو لم ترضى تلك الأجهزة عن عملي لأني لست موظفا عند أي كان. »  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة