الأمازيغ يحيون ذكرى ربيعهم في مسيرة ويطالبون باعادة رفات عبد الكريم الخطابي إلى المغرب

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 23 أبريل 2012 م على الساعة 11:26

خرج مئات المنتظمين بمختلف الجمعيات الثقافية الأمازيغية، البارحة الأحد، في الدار البيضاء، بدرب عمر، من أجل الاحتفال بمناسبة “الربيع الأمازيغي”، مطالبين إلى جانب حماية اللغة الأمازيغية، بالتوزيع العادل للثروات، واحترام حريات الدين والاختلاف والثقافة.   ورفع المشاركون في مسيرة “تاودا”، شعارات باللغة الأمازيغية إلى جانب العربية والفرنسية، نال منها بنكيران وحكومته، النصيب الأوفر، اذ رفعت شعارات استنكارية، لسياسياته التي أعتبروها “شمولية” و”اقصائية”.   كما طالب بيان صادر عن المنظمين، توصل موقع “فبراير.كوم” بنسخة منه، باعادة رفات “محمد بن عبد الخطابي” إلى أرض الوطن،  وإقرار سياسة تنموية حقيقية في إطار جبر ضرر جماعي لمنطقة الريف..  

loading...
loading...

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة