بنكيران يرد على سطايل وعلى بنشيخ:"الخصوم يحركون أشخاص لا صلاحية لهم والربيع العربي ما سالاش ويمكن ترشق ليه ويرجع | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

بنكيران يرد على سطايل وعلى بنشيخ: »الخصوم يحركون أشخاص لا صلاحية لهم والربيع العربي ما سالاش ويمكن ترشق ليه ويرجع

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 22 أبريل 2012 م على الساعة 16:20

بنكيران رئيس الحكومة وخلفه باها وزير دولة

« باقي ما سالاش الربيع العربي، وباقي كايدور ويمكن عاود ترشقليه ويرجع، وأنا أقول إن علينا فعل ما يلزم حتى نطمئن في المستقبل ولا يخيفنا لا ربيع عربي ولا ربيع صيني، وهذا يتطلب رجالا في المستوى ». هكذا صعَّد عبد الاله بنكيران من لهجته. كما لو عاد إلى صفوف المعارضة. كانت كلمته كأي سياف. يقطع الرؤوس بكلماته الحادة، و »فبراير.كوم » تنقل لكم أبرز سهامه التي وجهها إلى من يهمهم الأمر.    إذ أضاف رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية خلال لقاء الأحد 22 أبريل الذي نظمته اللجنة التحضيرية للمؤتمر السابع للحزب المرتقب منتصف يوليوز المقبل: »إن حزب العدالة والتنمية لم ينه مهمته بوصوله إلى الحكومة، وإن تلك المهمة مازالت في بداياتها، ولابد له أن يستمر في المعركة التي هي إرجاع القرار إلى المعنيين بالأمر ».    وبعث الكثير من الرسائل الصريحة والمبطة إلى سليم بنشيخ وسميرة سطايل وكل من عارض دفاتر التحملات الجديدة لقنوات الإعلام العمومي التي أثارت جدلا واسعا إن: »إنجاز هذه المهمة الإصلاحية يتطلب حزبا سياسيا متحفزا، « لهذا علينا أن ننتبه ونبقى متحفزين، لأننا ربما دخلنا مرحلة من المراحل الصعبة، وعلينا أن نستمر في المواجهة، وهذه المواجهة كانت سهلة في المعارضة لأن الخصوم كانوا باينين، وقلت لكم هذا منذ عشرين عاما حين قلت لكم اتركوا الحسن الثاني في حاله وانزلوا إلى الميدان وابدؤوا في المشي، وحينها سترون من الذي سيعترضكم ».    وفي إشارة واضحة إلى الصراع الدائر حاليا حول الإعلام العمومي، قال بنكيران إن الخصوم في مرحلة المعارضة كانوا يحركون جهات كثيرة لمواجهة حزب المصباح، « لكنهم اليوم بدؤوا يحركون أشخاصا لا صلاحية لهم للتدخل في السياسة… نتوما غير تمشاو وستعرفون من يواجهكم، وضروري أن تواجهوا هذه الصعوبات ويقينا سيكون هناك ثمن ».  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة