شباب فرنسا لـ »فبراير »:لهذه الأسباب وزارتي الداخلية والصحة مسؤولة عن قتل حمزة

شباب فرنسا لـ »فبراير »:لهذه الأسباب وزارتي الداخلية والصحة مسؤولة عن قتل حمزة

طالب مجموعة من الشباب المغاربة بفرنسا بالحقيقة حول ظروف وفاة « حمزة البقالي »، الشاب المكناسي الذي توفي إثر إصابة في الرأس، ساعة بعد مباراة الوداد مع الجيش، قبل أسبوعين.   وجاء في بيان لجمعية « انطلاقة جديدة »، تفصيل وقائع وفاته، بداية من إصابته بضربة من الشرطة، أدى إلى نزيف داخلي، ورفض المستشفى استقباله، بسبب عدم تمكنه من أداء المبلغ المطلوب من المشفى، ما أدى إلى وفاته في الطريق. »   وصرح عمر حجي، أحد مسؤولي الجمعية الباريزية انطلاقة، لموقع « فبراير.كوم »، بقوله: « مسؤولية قضية مقتل الشاب حمزة –يدرس في مدرسة العلوم والتكنولوجيا، 20 سنة- مشتركة بين ثلاث وزارات: أولها وزارة الداخلية التي استخدمت العنف، ووزارة الصحة التي رفضت إسعاف شخص في حالة خطر، ووزارة الشبيبة والرياضة التي سمحت بدخول أطفال أقل من 16 سنة للملعب. ».

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.