ملكة جمال فرنسا السوداء تثير جدلا بين متذوقي الجمال وبين المتخوفين من العنصرية

ملكة جمال فرنسا السوداء تثير جدلا بين متذوقي الجمال وبين المتخوفين من العنصرية

نظم المجلس التمثيلي لجمعيات السود « كران » مسابقة ملكة جمال فرنسا السوداء في 28 من الشهر الجاري في باريس، رغم تحفظ الكثيرين لما اعتبروه « انغلاقا عرقيا » يهدد المجتمع الفرنسي خاصة في الوقت الراهن. ويؤكد منظم ومعد المسابقة فرديريك رواييه، بأنه يريد من وراء هذه المسابقة التعريف « بجمال السود » وإظهار فئة من المجتمع الفرنسي غالبا ما تعيش في الخفاء، حيث يقول « نريد من هذه المسابقة إعطاء فرصة لنساء كثيرات، نادرا ما نراهن في وسائل الإعلام، فمسابقة ملكة جمال فرنسا لا تمثل فرنسا اليوم ». وفي الوقت الذي كان يتوقع أن تنتقد جونفياف دوفنتنيه مسابقة ملكة جمال فرنسا السوداء، على اعتبار أنها تتربع على عرش تنظيم مسابقات ملكات الجمال في فرنسا منذ أكثر من خمسين سنة، إذ بها تساند الفكرة وتعتبرها « تقدمية ». حيث قالت جونفياف دوفنتنيه: »فرنسا اليوم هي مزيج من العرقيات المختلفة، ويجب أن يظهر هذا بكل الطرق الممكنة، خاصة في فترة الانتخابات الراهنة والصعبة »، ورغم أنه في العام 2000 مثلت سونيا رولاند – ذات الأصول الأفريقية – فرنسا في مسابقة ملكة جمال الكون بعد اختيارها ملكة جمال بلادها إلا أنها كانت « خطوة أولى ولكنها غير كافية »، تضيف جونفياف دوفنتنيه.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.