تلميذة:المدير أجبرنا على حضور التدشين الملكي وتركنا في مكان مهجور وقد تعرضنا للإعتداء من طرف البلطجية | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

تلميذة:المدير أجبرنا على حضور التدشين الملكي وتركنا في مكان مهجور وقد تعرضنا للإعتداء من طرف البلطجية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 30 أبريل 2012 م على الساعة 9:49

[youtube_old_embed]buRhf3EAK3M[/youtube_old_embed]

ظهر على موقع اليوتيوب فيديو لفتاة من مدينة المحمدية لم تكشف عن ملامحها وهي ترد على أسئلة أحدهم، وهي تؤكد في شهادة صادمة أن ادارة المؤسسة التعليمية تخلت عن التلميذات اللواتي نقلن للمشاركة في نشاط ملكي، بحيث لم يجدوا في انتظارهم الحافلة التي أقلتهم إلى المركز موضوع التدشين. وتشك التلميذة أن تكون إحدى التلميذات قد تعرضت للاغتصاب، أما سبب شكها فغياب بعضهن عن الحضور بعيد حدث التدشين، هذا في الوقت الذي تضيف أن تلميذة أخرى عادت من المنطقة المهجورة وملابسها ممزقة، وهذه روايتها لما جرى:   على الساعة الحادية عشر صباحا، الكل بداخل القاعات، طلب منا المدير أن نركب الحافلة، وعندما تساءلوا أين الوجهة أكد لهم بأن الأمر يتعلق بتدشين ملكي وأن الحضور إجباري.   واضافت الفتاة أن الحافلة توجهت بالتلاميذ والتلميذات صوب المكان الذي سيدشن فيه الملك محمد السادس مركبا، وهو المكان الذي وصفته التلميذة بـ »المهجور وفيه غير البلطجية ».   أزمة التلاميذ اشتدت حسب التلميذة بعد الانتهاء من التدشين الملكي، حيث تضيف: »لم نجد في انتظارنا الحافلات التي نقلتنا إلى المركب لإعادة التلاميذ إلى أقسامهم ما جعل العديد من التلاميذ والتلميذات يتعرضون للضرب والاعتداء بالسكاكين، فيما لم يعرف مصير فتاتين لحد الساعة » ورجحت ذات المتحدثة أن تكون هؤلاء الفتيات » غالبا غادي يكونو تغتاصبوا » وأردفت الفتاة متحدثة: »عادت احدى الفتيات وثيابها ممزقة!   وأضافت التلميذة أن زملائها وزميلاتها نظموا في اليوم الموالي: »وقفة احتجاجية بحضور أولياء امور الفتيات اللواتي كن خلال الزيارة..لم نعرف ماذا وقع بالضبط للتلميذتين اللتين لم يحضر وليا أمرهما خلال هذه الوقفة ».  فما حقيقة ما جرى بالضبط؟ إنه الجواب الذي يفترض أن تجيب عنه إدارة المؤسسة التعليمية.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة