حقيقة ما دار في لقاء خاص بين الملك وبين بنكيران وباها والخلفي

حقيقة ما دار في لقاء خاص بين الملك وبين بنكيران وباها والخلفي

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 29 أبريل 2012 م على الساعة 20:23

هذه هي أسرار اللقاء الذي جمع الملك وبين بنكيران وباها والخلفي، فمباشرة بعد تصريح بنكيران بشن احتمال عودة الربيع العربي، وهجومه على خصوم حزبه في المحيط الملكي، قال إنهم بدؤوا يحركون أشخاصا لا صلاحية لهم للتدخل في السياسة، والتي تم تفسيرها من طرف وكالة « رويترز » تفسيرا خاصا، استدعى الملك رئيس الحكومة عبد الإلاه بنكيران، لتوضيح معنى هذا التصريح. إنه اللقاء الذي حضره عبد الله باها وزير الدولة، ومصطفى الخلفي وزير الاتصال، وقد كان اللقاء إيجابيا أوضح خلاله بنكيران سياق ومعنى التصريح إياه، وهو ما أعاد شرحه وتأكيده في توضيح نشر في نفس الوكالة التي اتهمها بنكيران بأنها عمدت إلى إخراج ما ورد في كلمة ألقاها في اجتماع للحزب يوم الأحد الماضي بالرباط عن سياقها وتحميلها ما لم يقصده. وكان اللقاء أيضا مناسبة للوقوف على موضوع دفاتر التحملات، وقالت يومية « أخبار اليوم » لعدد الإثنين الموافق لـ30 أبريل الجاري أن الملك أثار ثلاثة ملاحظات، وتتعلق بمدى احترام المساطر القانونية في إعداد الدفاتر، وبحجم حضور اللغة الفرنسية، وباستيعاب جميع الآراء خلال  تنزيلها، وأضافت اليومية أن الخلفي كان قد طلب لقاء مع الملك عبر رئيس الحكومة حول نفس الموضوع، وأن الملك أبدى مساندته ودعمه للخلفي ، وهو ما انعكس جليا في مداخلته اللاحقة في الجلسة العامة بالبرلمان.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة