علي بوعبيد:عطاء الاتحاد الاشتراكي في السنوات الأخيرة اصبح باهتا بل وتافها

علي بوعبيد:عطاء الاتحاد الاشتراكي في السنوات الأخيرة اصبح باهتا بل وتافها

هناك مجموعة من المحاور أهمها وضع قراءة للوضع السياسي في المغرب من الربيع العربي إلى الآن، فالمرشح، يقول علي بوعبيد، وهو يقصد المرشح للكتابة الأولى للاتحاد الاشتراكي، يجب أن يقدم قراءة لهذا الوضع، وأن يضع تصوره للقضايا الوطنية، ولا يجب أن يكتفي فقط بإعادة وجهة النظر الرسمية، وحتى إن كنا متفقين معها، فيجب أن تكون لنا قيمة مضافة، ويجب أن نضع تصورا فيما يخص التحالفات في هذه المرحلة التي يتموقع فيها الاتحاد في المعارضة، كما يجب على المرشح أن يقدم أجوبة حول القضايا المرتبطة بحقوق الإنسان: »هذه القضايا كان الاتحاد الاستراكي في مراحل سابقة يتنبى فيها مواقف رائدة إلا أن عطاءه اصبح في السنوات الأخيرة للأسف باهتا بل وتافها، يضيف علي بوعبيد في استجواب مع يومية « أخبار اليوم » في عدد الجمعة من هذا الأسبوع.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.