المساعدي قائد جيش التحرير يحتج على اقتصاد الريع في رسالة إلى محمد الخامس

المساعدي قائد جيش التحرير يحتج على اقتصاد الريع في رسالة إلى محمد الخامس

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 09 مايو 2012 م على الساعة 14:30

  بأسلوب لا يخلو من جدية ومن صرامة، خاطب عباس المساعدي أحد قياديي حركة المقاومة وجيش التحرير الملك محمد الخامس وهو يحتج على الريع الذي استفاد منه سائق عامل تازة.     هذا ما نشرته الزميلة زمان عدد 19 (Zamane)وهي جريدة شهرية بالفرنسية.    هي رسالة نادرة وجهها لمحمد الخامس، عباس المساعدي قائد جيش التحرير الشهير أسبوعا قبل اغتياله سنة 1956.    الرسالة التي وردت في هامش مقال للمؤرخ المعطي منجب مثيرة الانتباه بسبب الأسلوب المباشر الذي يخاطب به قائد جيش التحرير الملك محمد الخامس رغم ديباجة الاحترام الروتينية.    يحتج المساعدي على الممارسات الريعية لعامل إقليم تازة لصالح ما وصفهم بعملاء الاستعمار السابقين بضعة أشهر بعد حصول المغرب على استقلاله، كما يطلب فيها من الملك تعيين بعض قياد جيش التحرير في أسلاك الإدارة الترابية. تقرأون تحته مقتطفات من الرسالة:   « الحمد لله وحده في 19 يونيو 1956  حضرة صاحب الجلالة والمهابة  (…) كما أطلب من جلالتكم تعيين الأجودان محمد الغابوشي قائد الجيش في تيزي وسلي قائدا ممتازا لدائرة غياتة، ومحمد اقدور قائدا لقبيلة بني وراين (بركين) والحسين بوحتات احد قواد الجيش المنورين قائدا على قبيلة مغراوة. كما أحيط جلالتكم علما بان عامل تازة احدث رخصة نقل كبرى لناحية تيزي وسلي فمنحها لسائقه الذي كان فيما مضى يتعاون مع الاستعمار، زيادة عن كونه ذو ثروة لا باس بها، وقد احدث ذلك استياء عميقا في نفوس جيش التحرير، إذ كان الأولى أن تمنح تلك الرخصة لعائلات الشهداء والسلام عليكم ورحمة الله ».                                                محمد المساعدي (عباس)  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة